الدورة الثانية للجنة المشتركة المغربية الليبيرية.. توقيع عدد من اتفاقيات التعاون

 تم أمس الاثنين بمراكش التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون خلال الدورة الثانية للجنة المشتركة المغربية الليبيرية، برئاسة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، ونظيره الليبيري السيد غبيزو هنغار ميلتون فيندلي.

وتهدف الاتفاقية الأولى ، التي تتعلق بتشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال حماية الاستثمارات بينهما. أما الاتفاقية الثانية فتهم الإعفاء المتبادل للتأشيرات لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية، والخدمة أو الخاصة/ رسمية.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم تهدف إلى إنشاء آلية للمشاورات السياسية المنتظمة بين كبار المسؤولين بوزارتي خارجية البلدين حول القضايا الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي مجال التكوين الدبلوماسي، وقع البلدان أيضا مشروع مذكرة تفاهم، تروم تقوية الشراكة بين الطرفين ووضع إطار للتعاون في مجال تكوين الدبلوماسيين من خلال تبادل الخبرات والمعلومات في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية.

ووقع المغرب وليبيريا أيضا اتفاقية في مجال الملاحة التجارية، تروم تشجيع وتسهيل النقل البحري وتعزيز العلاقات بين البلدين في مجال الشحن البحري والقضايا البحرية ذات الصلة من خلال التعاون في مجالات التدريب البحري، والسلامة البحرية، ومحاربة التلوث البحري وإدارة الموانئ.

كما توافق الطرفان على إحداث إطار للاعتراف المتبادل بشهادات البحارة في كلا البلدين.

وتتعلق اتفاقية التعاون السابعة بالاعتراف المتبادل برخص السياقة المسلمة من طرف سلطات الدولتين.

ووقع المغرب وليبيريا أيضا اتفاقيتي إطار للتعاون تروم الأولى مواصلة تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والعلمية والتقنية والسوسيو – اقتصادية من خلال تبادل الطلبة، وتقديم المنح الدراسية، وتنظيم دورات للتدريب والتطوير وإرسال الخبراء وتبادل الخبرات والمعلومات.

وتروم اتفاقية إطار التعاون الثانية في ميدان التكوين المهني الموقعة بين الوكالة المغربية للتعاون الدولي ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل ووزارة الشبيبة والرياضة الليبرية، وضع إطار عام للتعاون والشراكة بين البلدين في ميدان التعليم التقني والتكوين المهني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق