غموض يلف قضية انتحار الخادمة ببوركون: الفتاة غادرت المستشفى لكن إلى وجهة مجهولة

آخر الأنباء في قضية الخادمة التي حاولت الانتحار ببوركون تفيد أنّها أصيبت بكسر في الركبة والأنف وانكسرت إحدى أسنانها بالإضافة إلى تعرضها لإصابة طفيفة في الجمجمة. وإلى غاية يوم الخميس، أي بعد يومين من الحادث، لم يتقدم أي مسؤول بتصريح حول هذا الحادث الذي خلق ضجّة كبيرة في المواقع الاجتماعية بينما لم تتطرق له الصحافة بشكل كبير. هذا فيما صرّحت رئيسة فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة فوزية العسولي أنه تم تداول أن الفتاة تتواجد بالمستشفى، لكن وحين توجه أعضاء جمعيتها إلى المستشفى، لم يجدوها وقيل لهم إنها غادرت المستشفى إلى وجهة لازال مجهولة إلى حد الآن. وفي هذا الصدد، تقول فوزية العسولي ” الغموض يلف العديد من الأمور في هذه القضية، حيث هناك تضارب في الأسباب التي دفعت هذه الفتاة إلى محاولة الانتحار.”

ولتسليط الضوء على هذه القضية، اتصل موقع “يابلادي” بوزيرة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، يوم الخميس، لكن هاتفها ظل خارج التغطية.

أكورا بريس-نبيل حيدر

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق