ميريام فارس: والدي كان يلعب القمار ولجأت إلى مدرسة داخلية أنأ وأختي

في حلقة جديدة من برنامج “أنا والعسل” على قناة “الحياة” استقبل الإعلامي “نيشان” الفنانة اللبنانية “ميريام فارس” التي تحدثت عن سعادتها بما وصلت إليه خاصة أنها اصبحت بالسنة التاسعة والعشرين من عمرها، وتود أن تستمتع بكل يوم في حياتها، وكانت دائماً تسعى لأن تكون حياتها الشخصية مخفية كي تسعد الجمهور بفنها، ولا تحب إشغال الجمهور بمشاكلها الخاصة.

ولأول مرة تكشف الفنانة اللبنانية عن حياتها الخاصة للجمهور فقالت: “على مدى عشر سنوات كنت أخفي المشاكل الشخصية عن الجمهور، لكنني اليوم قررت التكلم لكن بحدود، ولن أدع نيشان يتخطاها بأسئلته”.

وأكملت حديثها: “أنا طفلة من بيت لم تكن الحياة فيه وردية، بسبب أن والدي كان يلعب القمار، في وقت كانت والدتي تساعده للتخلص من هذه الآفة من جهة، وتحمي بناتها الثلاثة وتربيهم من جهة اخرى”.
وفي الرابعة عشر من عمري تمردت على الواقع الذي كنت أعيش فيه، وطلبت من والدتي مغادرة المنزل فدخلت إلى مدرسة داخلية انأ وأختي” .

 ميريام فارس خلال هذه الحلقة تأثرت كثيرا عند الحديث عن طفولتها وأدمعت عيناها، وطلبت من نيشان أن يكملبالموضوع في حلقة أخرى وليس اليوم.

ميريام التي غنت للفنانة صباح “زي العسل”ىلم تعلن عن ثروتها الحقيقية التي اعتبرتها لا تعني شيئا أمام محبة الجمهور لها، والذي ظهر عندما حصلت على جائزة أفضل فنانة عربية يبحث عنها الجمهور على موقع “غوغل” الإلكتروني معتبرة أن الفن مدرسة وهي تحصل على كل العلامات الجيدة.

أكورا بريس: س ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق