الفيديو المتعلق بالمركز الاستشفائي الرازي قديم ولا يمت بصلة للظرفية التي تعيشها المملكة

أكدت إدارة المركز الاستشفائي الرازي أن مقطع الفيديو المتداول تحت عنوان “تصريح خطير جدا من ممرضات بمستشفى عمومي لمراكش: المرضى ديال كورونا كيموتوا حيت كيبقاو مع أطباء متدربين” قديم ولا يمت بصلة للظرفية التي تعيشها المملكة.

وشددت الإدارة، في بيان توضيحي على إثر تداول أحد المنابر الإعلامية الإلكترونية لمقطع الفيديو، أن الفيديو المذكور هو عبارة عن تصريح لإحدى الممرضات لأحد المنابر الإعلامية أثناء فترة توقف المركب الجراحي التابع لمستشفى الرازي عن العمل، ولا يمت بصلة للظرفية الحالية.

وعبر المركز عن استغرابه من استغلال بعض المنابر الإعلامية لهذه الظروف ونشر تصريحات قديمة ليس لها علاقة إطلاقا بالوضعية الوبائية التي يعرفها المغرب.

وختمت إدارة المركز بأنها تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية في حق كل من يسيء لسمعة المؤسسة، مشيرة إلى أنه سيتم إشعار النيابة العامة بحيثيات الموضوع من أجل اتخاذ التدابير الضرورية وتحريك المتابعة القضائية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق