الأعراض، فترة الحضانة، الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة والشفاء: كل ما يجب معرفته عن فيروس كورونا

بعد ظهوره في مدينة ووهان الصينية شهر دجنبر 2019، صنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، “جائحة” خلال شهر مارس الماضي. وفيروس كورونا، هو فيروس شديد العدوى ينتقل من خلال الرذاذ المتطاير عند السعال أو العطس أو الكلام، ويدخل إلى الجسم عن طريق العينين أو الأنف أو الفم.

لكن ما هو فيروس كورونا؟ وما هي أعراضه؟ وكم عدد الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض في المغرب؟ وكم عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء؟

ستجدون في ما يلي أهم الأجوبة حول فيروس كورونا من أجل فهم أفضل لهذا المرض الذي له تداعيات عميقة على صحة الإنسان والاقتصاد العالمي :

* ما هو كوفيد-19 ؟

– بحسب ما أوردته منظمة الصحة العالمية على موقعها الإلكتروني، فإن فيروسات كورونا تشكل فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان، كما أنه يمكن لعدد من فيروسات كورونا أن تسبب التهابات في الجهاز التنفسي من قبيل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس). ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخرا مرض “كوفيد-19”.

* ما هي أعراض كوفيد-19 ؟

– بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية، فإن الأعراض الأكثر شيوعا لمرض كوفيد-19 تتمثل في الحمى والإرهاق والسعال الجاف والآلام واحتقان الأنف وألم الحلق والإسهال.

ووسعت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، مؤخرا، قائمة الأعراض لتشمل ضيق التنفس ورعشة في الأطراف وألم الرأس، وفقدان حاسة الذوق أو الشم.

* كم هو عدد الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض في المغرب؟

– سبق لمدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، السيد محمد اليوبي، أن أكد خلال تصريحه اليومي حول وضعية الحالة الوبائية في المغرب (بتاريخ 21 أبريل الجاري)، أن 78 بالمائة من الخاضعين لعملية التتبع الموجودين حاليا، قصد التكفل والعناية، في مجموع المستشفيات والمراكز المتخصصة، ليست لديهم علامات المرض أو لديهم بعض العلامات البسيطة.

* ما هي نسبة المتعافين من كوفيد-19 ؟

– بحسب منظمة الصحة العالمية، فإن معظم الأشخاص (حوالي 80 في المائة) يتعافون من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص، بينما تشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريبا من كل ستة أشخاص أصيبوا بالمرض، حيث يعانون من أعراض حادة، ولاسيما صعوبة التنفس.

* من هم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالوباء ؟

– تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن المسنين والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية (من قبيل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وداء السكري) هم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض حادة.

وتضيف مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها على موقعها الإلكتروني، أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل على مستوى الجهاز التنفسي أو المصابين بداء السكري هم كذلك أكثر عرضة للخطر.

وتوصي المنظمة الأممية أي شخص يعاني من حمى أو سعال أو لديه صعوبات في التنفس باستشارة الطبيب.

* كم تدوم فترة حضانة كوفيد-19 ؟

– بحسب التقديرات الحالية لمنظمة الصحة العالمية، فإن فترة حضانة كوفيد-19 تتراوح بين يوم واحد و14 يوما، وغالبا ما تدوم حوالي خمسة أيام.

من جهتها، تشير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن أعراض المرض قد تظهر من يومين إلى 14 يوما بعد الإصابة بالفيروس.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنه سيتم تحديث هذه التقديرات كلما توفرت المزيد من المعطيات.

ويجب التذكير بأن بعض الأشخاص، ورغم إصابتهم بالفيروس، لا تظهر عليهم أية أعراض للمرض ويشعرون أنهم على ما يرام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق