علماء روس يبتكرون طريقة جديدة لعلاج مرض السرطان من خلال استخدام دم المتبرع

ذكرت وسائل اعلام روسية اليوم الجمعة ،أن علماء روس من جامعة البلطيق الفيدرالية إيمانويل كانت، التي تقع في مدينة كالينينغراد، طوروا طريقة فعالة جديدة للتدمير المناعي للخلايا السرطانية، وذلك من خلال استخدام دم المتبرع لعلاج هذا الورم الخبيث.

وقال الباحثون إن هذا الابتكار من شأنه أن يساعد الجسم المصاب بالسرطان على مكافحة الورم.

ووفقا للخدمة الصحفية في جامعة كالينينغراد، فإن هذه الطريقة يجب أن تساعد الجسم المصاب بمرض السرطان على مكافحة الورم ويرجع الفضل في ذلك الى مكونات الدم الطبيعي.

وأوضح المصدر في هذا السياق أنه يقترح استخدام الدم الذي يحتوي على جميع العناصر، ليس فقط لتوفير المناعة الفطرية، ولكن أيضا لتوفير المناعة المكتسبة.

وقال البروفيسور فيكتور سيليدتسوف، كبير الباحثين في مركز التقنيات الحيوية الطبية ،إنه “من الممكن عزل كريات الدم البيضاء عن الدم، وبعد معالجتها بطريقة معينة،يتم إدخالها ،بشكل ممنهج ،الى المكان المصاب”.

ووفقا للعالم الروسي ، تتم معالجة كريات الدم البيضاء المعزولة بواسطة مضادات المناعة لإعطائها خصائص مضادة للأورام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق