بينهم حليمة بولند.. مشاهير الكويت متهمين بغسل الأموال

كشفت صحيفة القبس الكويتية، أن النائب العام الكويتي المستشار ضرار العسعوسي، قرر التحفُّظ على أموال 10 مشاهير “سوشل ميديا” ومنعهم من السفر.

وفور صدور القرار، نفذ البنك المركزي تجميد الأرصدة فوراً، بينما قامت وزارة الداخلية بتعميم أسمائهم فوراً على المنافذ البرية والمطار، خشية هروب أي منهم. 

وقال مصدر مطلع لـصحيفة القبس التي أوردنت الخبر: «إن القرار المنتظر بعد ذلك هو الضبط والإحضار بحق المتهمين». 

ووصف المصدر قرار منع السفر بأنه احترازي خشية هروب أي متهم من البلاد، وصدوره يعني توافر شبهات وأدلة في الجريمة تراها النيابة العامة بحسب ما لديها من مستندات. 

وكشف مصدر لـصحيفة القبس عن أسماء المشاهير الـ 10 المتهمين بغسل الأموال، وهم كلٌّ من:


 1- يعقوب بوشهري
 2- فوز الفهد
 3- دانة الطويرش
 4- مشاري بو يابس
 5- حليمة بولند
 6- عبدالوهاب العيسى
 7- فرح الهادي
 8 جمال النجادة
 9- شفاء الخراز
 10- مريم رضا. 

سيدفعون ضعفها! 
أشار المصدر إلى أن «تجميد الأرصدة الذي طبق فوراً أمس، معناه أن المشاهير المتهمين لا يستطيعون سحب دينار واحد من أرصدتهم بداية من أمس، وسينتظرون حتى صدور أحكام نهائية بحقهم»، مضيفاً: «إذا أُدينوا فسيدفعون ضعف هذه المبالغ».

ولفت إلى احتمالية أن يكون هؤلاء المتهمون دفعة أولى، حيث ستقدم أسماء جديدة في الأيام المقبلة، نظراً للنهج الجديد في محاسبة كل متورط وعدم استثناء أحد. 

وكشف أن الأجهزة الأمنية تراقب حالياً 27 مواطناً ومقيماً يُشتبه بضلوعهم في عمليات غسل الأموال، بينهم تجار خمور ومخدرات. ووفق مصدر أمني، فإن الأدلة قطعية على بعض هؤلاء. 

وقال المصدر إنه يجري جمع المعلومات والتحريات حول أعمال هؤلاء المشتبه بهم وأنشطتهم وثرواتهم، كما يتم رصد أي تحركات مشبوهة لهم، وسيحال إلى جهات التحقيق كلّ من يثبت عليه هذا العمل الإجرامي لينال عقابه وفق القانون. 

وكشف المصدر عن اجتماع حاسم الأربعاء بين الجهات الأمنية وجهات التحقيق لتبادل المعلومات، موضحاً أن فريقاً أمنياً على أعلى المستويات وصل إلى قناعة بأن القضية «لابستهم». 

ودخلت شركة بوتيكات دائرة شبهات غسل الأموال؛ فقد كشف مصدر مطلع لـ القبس عن تقديم بلاغ ضد «بوتيكات»؛ ليصبح بذلك هناك 11 بلاغاً بجرائم غسل الأموال مقدَّمة من وحدة التحرّيات.

العدساني: 5 ملايين .. دخل سنوي لبعضهم 
تعليقاً على الضربات الموجعة، التي تسددها الجهات المختصة لعناصر من مشاهير السوشيال ميديا في قضايا شبهة غسل الأموال، أكد النائب رياض العدساني أنه كان قد لفت انتباه المسؤولين في ديسمبر 2018 إلى مجموعة من هؤلاء المشاهير، الذين تخطّى حجم معاملات بعضهم عتبة 5 ملايين دينار في عام واحد، وهي مبالغ لا تتناسب مع طبيعة عملهم ولا رواتبهم الأساسية. 

وأوضح العدساني أمس أن بعض التحويلات التي تحدث عنها، آنذاك، تضمّنت شيكات وتداولات بأكثر من مليونَي دينار في عام ونصف العام.  

وكشفت مصادر مطلعة لـ القبس أن «الأموال التي ضخمت أرصدة المتهمين ووصلت إلى الملايين، حُوِّلت بعضها إليهم من خارج الكويت، ولهذا السبب صدر قرار بالتحفُّظ قبل التحقيق مع المتهمين، وهو ما يسمى قانوناً بـ «تتبع الأموال»، ولو كانت جريمة غسل الأموال فقط داخل الكويت لصدر قرار التحفُّظ بعد التحقيق مع المتهمين».

 شركة تحرِّك 100 مليون في أقل من سنة 

كشفت مصادر مطلعة لـ القبس، أن الحركة المالية لإحدى الشركات التي تدور حولها شبهات قوية، بلغت 100 مليون دينار في أقل من سنة. وأوضحت المصادر أن التحويلات والفواتير لا تتطابق مع نشاط الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق