مسؤولون حكوميون مغاربة وأجانب بـ”جامع الفنا” في ذكرى تفجيرات مقهى “أركانة” بمراكش

شهدت مدينة مراكش صباح اليوم السبت 28 أبريل، حضور مسؤوليين حكوميين مغاربة يترأسهم وزير الداخلية امحند العنصر، ووزير العدل مصطفى الرميد، وأجانب أبرزهم وزير العدل الفرنسي، ميشيل ميرسيه،  إحياء للذكرى الأولى للاعتداء الإرهابي الذي استهدف مقهى “أركانة” بساحة جامع الفنا، حيث تم تنظيم تظاهرة كبيرة وبتنسيق مع ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز والمجلس الجماعي لمراكش، الهدف منها إبراز روح التسامح والتعايش بين مختلف المواطنين. وتم بهذه المناسبة “تدشين نصب تذكاري يحمل أسماء الضحايا الـ17 الذين قضوا في هذا الاعتداء الشنيع، بحديقة “عرصة البيلك” قرب ساحة جامع الفنا٬ حيث تم أيضا غرس شجرة زيتون التي ترمز للسلام.

وشارك في هذه  الذكرى أفراد أسر الضحايا وبعض الجرحى، بالإضافة إلى الجمعيات المغربية والفرنسية لضحايا الإرهاب.

أكورا بريس ووكالة أم ب بريس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق