مزوار: هناك فرص “حقيقية” للاستثمار بين المغرب والأردن

أكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، السيد صلاح الدين مزوار، أن هناك فرصا “حقيقية” للاستثمار والمبادلات التجارية بين المغرب والأردن. 

وأشاد السيد مزوار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بـ”الإطار الملائم والمناسب” لتنمية المبادلات التجارية والاستثمار في عدد من القطاعات، لاسيما في الأدوية والطاقة والأبناك. 

وأشار إلى أن “البلدين معروفان بتطوير عدد من المجالات من قبيل الأدوية والطاقات المتجددة والصناعة الغذائية والبنيات التحتية، بالإضافة إلى القطاع البنكي”، موضحا أن الأمر يتعلق بمجالات يمكن للبلدين تنمية المبادلات والاستثمار فيها. 

وأضاف أن الإرادة المعبر عنها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ستعطي، بلا شك، دفعة جديدة للعلاقات الثنائية في المجال الاقتصادي، مؤكدا أن هذه الإرادة تترجم “طموحا واضحا” لتقوية العلاقات جنوب-جنوب التي ما فتئ جلالة الملك محمد السادس يؤكد عليها لاسيما من خلال تقوية دينامية اقتصادية مع الشركاء الافارقة. 

وحسب السيد مزوار، يتمثل الهدف في جعل العلاقات الاقتصادية مع الأردن “مثالا للشراكة والتكامل والدينامية” الممكنة بين البلدين العربيين، مشيرا، في هذا السياق، إلى أن بعثة اقتصادية مغربية ستزور الأردن الأسبوع المقبل من أجل استكشاف فرص الأعمال بين البلدين وتحديد القطاعات الواعدة وإمكانات عقد لقاء اقتصادي ثنائي متم شهر أبريل المقبل. 

وأوضح أن هذه البعثة ستحاول التقريب بين الفاعلين الاقتصاديين للبلدين، وإبراز المؤهلات والتكاملات الممكنة والمواكبة المالية من خلال الأنظمة البنكية للبلدينن وإحداث آليات للتشاور والتنسيق، معتبرا أن هذا الاستكشاف سيمكن من إطلاق القدرات والمؤهلات من أجل بناء “إطار استراتيجي للشراكة”. 

وبعد أن ذكر بالعلاقات “التاريخية والقوية” التي تجمع البلدين، أوضح السيد مزوار أن المغرب والأردن، البلدين اللذين تجمعهما (اتفاقية أكادير) منذ عام 2006، يتوفران على اقتصاديات “مهيكلة ومنظمة” تتيح “تكاملا”. 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق