الحيلة أحسن من العار، سائق طاكسي ينجو بذكاء من سرقة على يد أحد أخطر المجرمين

ألقت عناصر الشرطة القضائية بمقاطعة مولاي رشيد بالدار البيضاء القبض على شخص يشتبه في تورطه في سلسلة عمليات سرقة بالعنف، استهدفت أساسا سائقي سيارات الأجرة.وأوضح مصدر أمني أن المشتبه به، 26 سنة، الموقوف كان يستقل٬ بمعية شريك له مبحوث عنه٬ سيارات أجرة ولدى وصولهم إلى مكان مظلم أو خال من المارة٬ يشهران أسلحتهما البيضاء في وجه السائقين ويسلبانهم هواتفهم المحمولة والمبالغ المالية التي بحوزتهم ثم يلوذان بالفرار.

سائق طاكسي حكى لنا أن هذا المجرم أوقفه كأي زبون في شارع الشجر بمنطقة سباتة بالدار البيضاء، ورغم أن سائق الطاكسي شك في أمره إلا أنه وجد نفسه أمام الأمر الواقع بعد أن صعد المجرم إلى السيارة وقال له أن يتوجه إلى شارع مقداد الحريزي، غير أن سائق الطاكسي دخل مع المجرم في حوار شرح له من خلاله أنه يعرفه ويعرف الأماكن التي يتردد عليها، وهو الأمر الذي سيجعل المجرم يبتعد عنه مخافة الإبلاغ عنه في حال قام بسرقته.

يقول سائق الطاكسي الشاب إنه أعد “زرواطة” بيده اليسرى وهو يتحدث إلى المجرم، الأمر الذي فطن له السارق الذي كان يحمل معه حقنة من “الماء القاطع” استعدادا لعملية كان ينوي القيام بها لوحده دون مساعدة شريكه.

أكورا بريس-نبيل حيدر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق