محامي مارادونا يطلب تحقيقا في وفاته.. ظل 12 ساعة دون فحص

كشف ماتياس مورلا محامي دييغو مارادونا، اليوم الخميس، إنه سيطلب إجراء تحقيق كامل في ملابسات وفاة نجم كرة القدم، وانتقد ما قال إنه رد فعل بطيء من خدمة الطوارئ.

وتوفي مارادونا (60 عاما)، أمس الأربعاء، في منزله في تيغري شمال بوينس أيرس؛ بعد إصابته بأزمة قلبية.

وكان لاعب كرة القدم السابق يعاني من مشاكل صحية مختلفة، وقبل أسابيع خضع لعملية جراحية؛ بسبب تجمع دموي في المخ.

وأضاف أن ”سيارة الإسعاف استغرقت أكثر من نصف ساعة للوصول، وهي حماقة جنائية“، مشيرا إلى أنه لا ينبغي ”تجاهل“ الحقيقة، وأنه سيسعى إلى تحقيق كامل في الأمر.


وسيسجى جثمان مارادونا، الذي توفي في منزله من قصر كاسا روسادا الرئاسي من يوم الخميس حتى السبت المقبل، وبدأت جموع غفيرة إلقاء نظرة الوداع على نعشه الذي سيظل في القصر الرئاسي ثلاثة أيام في إطار الحداد الوطني التي أعلنه رئيس البلاد ألبرتو فرنانديز.


وخرج عشرات الآلاف من الأرجنتينيين إلى الشوارع أمس الأربعاء حدادا عليه، ووضعوا الزهور والرسائل عند البيت الذي قضى فيه طفولته وعند ناديه السابق بوكا جونيورز لكرة القدم.

المصدر – وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق