وزارة الخارجية الروسية.. اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان “خطوة جديدة نحو تدمير القاعدة القانونية للتسوية بالشرق الأوسط”

شددت روسيا، اليوم الثلاثاء، على أن قرار ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان،”خطوة جديدة نحو تدمير القاعدة القانونية للتسوية بالشرق الأوسط”. قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن قرار ترامب حول الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خطوة جديدة نحو تدمير القاعدة القانونية للتسوية بالشرق الأوسط.

وأبرزت زاخاروفا أنه “لسوء الحظ نشهد خطوة جديدة في اتجاه تدمير القاعدة القانونية الدولية لتسوية الوضع في الشرق الأوسط. ولا يزال موقف روسيا من هذه المسألة ثابتا ،وينص على أن مرتفعات الجولان تعد أرضا سورية”.

وأضافت الدبلوماسية الروسية أن ” موسكو تسترشد بقرار رقم 497 لمجلس الأمن الدولي، الذي ينص على أن قرار إسرائيل بسريان قوانينها وإدارتها في هذه الأراضي السورية ليست له أي قوة قانونية”.

واعتبرت زاخاروفا أن ” الساسة الأمريكيين في واشنطن الذين يحبون بشكل كبير الإشارة إلى ضرورة التمسك بالقانون الدولي، فإنهم في هذه الحالة بالذات ليس فقط يتناقضون مع القانون وحسب، بل وينتهكونه بشكل مباشر”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وقع أمس الاثنين ، خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مرسوما ينص على اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق