صدى الإبداع.. انطلاقة جديدة

يعكف طاقم البرنامج التلفزيوني “صدى الإبداع” الذي تنتجه القناة المغربية الأولى منذ سبعة مواسم على التحضير لتصوير حلقاته الجديدة، وذلك بعد توقفه الاضطراري بسبب جائحة كورورنا، وذلك ما جعل متتبعيه يترقبون عودته إلى خارطة البرامج خاصة بعد تحقيقه لنسب عالية من المشاهدة غير المسبوقة في تاريخ البرامج الثقافية بالمغرب نتيجة نجاحه في الجمع بين مختلف حقول الثقافة والفن ضمن قالب موضوعاتي يراعي التبسيط والعمق في آن واحد.

انتشر البرنامج بين فئات عريضة من المشاهدين بفضل انفتاحه الكبير على شتى المثقفين والمبدعين المغاربة مع مراعاة نوع من التوازن بين مختلف الأجيال والحساسيات، فقد استضاف البرنامج في حلقاته السابقة ما يناهز 500 مثقف وفنان فيما يناهز 166 حلقة، وهو رقم غير يسير بالنظر إلى عدد المؤلفات الأدبية والفنية والفكرية والعلمية التي قدمها وعَرَّفَ بها مما يجعله يقدم خدمة عمومية كبيرة للثقافة المغربية خاصة وأنه البرنامج الثقافي الوحيد الموجود في الساحة التلفزيونية اليوم.

سيتم تصوير الحلقات القادمة من برنامج “صدى الإبداع” في حلة جديدة يميزها ديكور جديد يضمن لضيوفه التباعد والوقاية، فضلا عن تطبيق احترازات صارمة للطاقم والضيوف معا. وتسعى الحلقات الجديدة إلى ترسيخ هوية البرنامج ضمن البرامج الحوارية التلفزيونية التي تهدف لنشر قيم ثقافية تعكس غنى وتجدد الثقافة المغربية، والتعريف بمنتجيها على نطاق جماهيري واسع يراعي السياقات الفكرية والحضارية للمغرب، وكذا ترسيخ مكانة الثقافة والفن لدى عموم الناس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق