فيديو وصور: تفاصيل اقتحام إجرامي لعصابة انفصالية متطرفة سفارة المغرب بألمانيا ومحاولة “تدنيسهم” العلم الوطني

أكورا بريس – عادل الكرموسي

في خطوة استفزازية خطيرة، وفي غياب شبه تام للحماية الأمنية اقتحم ثلاثة من المهاجرين المغاربة الانفصاليين المتطرفين، السفارة المغربية في برلين المتواجدة بمنطقة مته ( Mitte)  وهي حي من أحياء  العاصمة برلين، على إنزال العلم الوطني اليوم السبت  وإسقاطه على الأرض، في غياب تام لتدخل أمني من الشرطة الألمانية، قبل أن يتدخل موظفان بالقنصلية للإشتباك معهما، وصدهم عن فعلهم الشنيع، ويلوذوا بالفرار.

عصابة مغربية انفصالية متطرفة تقوم بتدنيس العلم الوطني بسفارة المغرب برلين

وفي الوقت الذي لم تصدر فيه السفارة المغربية ببرلين أي توضيحات رسمية، قامت العصابة الانفصالية المتطرفة، بالاستعانة بسُلّم حديدي، للقيام بنزع الراية المغربية  وإزالتها من مكانها، المتواجد في أعلى البوابة الرسمية للسفارة المغربية، وهي العصابة التي حرصت  على توثيق عملها الشنيع ببث مباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وهو ما أثار موجة سخط عارمة لدى عموم المواطنين المغاربة.

يشار إلى أنه ليس هذا هو الهجوم الوحيد الذي تتعرض له سفارات المملكة منذ مدة من طرف أعداء الوطن بالخارج،حيث تعرضت قنصليات المغرب في مدن هولندية مثل اوتريخت و دين بوش مؤخرا الى اعتداءات من قبل نفس المتطرفين، في ظل صمت رهيب مماثل للسلطات الهولندية.

إن هذا التصرف الإجرامي ببرلين ضد المؤسسات الديبلوماسية المغربية في الخارج من شأنه المس بسيادة المملكة، خصوصا أنه جرى في تزامن أمام صمت السلطات في ألمانيا وفي مقدمتها الأمن الذي لم يكن حاضرا لتوفير الحماية الضرورية للسفارة المغربية.

ومن شأن هذا التصرف الشنيع أن يسمم أكثر العلاقات المغربية الألمانية المتدهورة، في الوقت الذي كان  من المفروض على الشرطة الألمانية أن تحمي المقر الدبلوماسي المغربي، مثلما تفعل اتجاه باقي المقرات المماثلة لدول أخرى، وفي غياب قرار فوري يقضي بتوقيف المتسللين المتطرفين ومعاقبتهم بعد تصرفهم الإجرامي الشنيع.

يشار إلى أن المملكة قررت في شهر مارس الماضي،  قطع علاقاتها المؤسساتية مع سفارة ألمانيا بالمغرب، حسب مراسلة توصل بها رئيس الحكومة، وأعضاء الحكومة من وزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة.

وبحسب ذات المراسلة، فإن سبب القرار، هو سوء فهم بين الرباط وبرلين، مما استدعى حسب الوثيقة، قطع العلاقات التي تجمع القطاعات الحكومية والإدارات العمومية مع سفارة ألمانيا بالرباط، وكذا جميع العلاقات مع مؤسسات التعاون والجمعيات السياسية الألمانية.

كما قرر المغرب قطع العلاقات الخارجية مع سفارة ألمانيا بالرباط، وجميع الاتصالات، التي تربطهما.

وجدير بالذكر، أن سفارة المغرب في ألمانيا هي أرفع تمثيل دبلوماسي للمملكة لدى ألمانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق