“فلاش” لفرقة محطة الفنون تسلط الضوء على انتهازيي الوباء


قدمت فرقة محطة الفنون السبت 19 مارس الجاري، بقاعة العروض  La fol بالدار البيضاء عرضها المسرحي الأول بعنوان “فلاش” دراماتورجيا و اخراج الفنان مصطفى قيمي عن فكرة لحسن البوهالي، وهي من تشخيص ثلة من الفنانين المبدعين: عائشة اهتمام ، زكرياء اشكور، محمود أسامة غضفي، هند نعمان، معاد لصمك، أية طهري، التقنيات والمحافظة العامة للفنان محمد مغفول، وإدارة الخشبة لعبد الكريم باجوك، والسينوغرافيا للفنان سعيد اقشتول، وتنفيذ الإنتاج للفنانة عائشة اهتمام.
مسرحية ” فلاش” صور من حجر صحي يحاول النبش في فترة زمنية عصيبة من تاريخنا المعاصر عاشها الانسان، و هي فترة تفشي وباء كورونا و ما رافقها من خلخلة نفسية لكافة ساكنة المعمور بسبب الإجراءات الاحترازية التي قيدت حركية المواطن ، ومن خلال العرض يحاول المخرج رصد بعض الظواهر التي واكبت هذه الفترة من خلال تغيرات على مستوى السلوكيات الفردية لمكونات المجتمع، و خاصة انتهازيي الظرفية و ما رسخته الجائحة من جروح سيكولوجية جعلتنا نتساءل ماذا غيرت الجائحة فينا؟
وعبرت المديرة الفنية لفرقة محطة الفنون و منتجة العرض، الفنانة عائشة  اهتمام عن سعادتها بحضور جمهور غفير ملئ قاعة العرض بعد غياب دام سنتين و اكدت من جهة أخرى ان العرض مستوحى من قصة واقعية و استغرق انجاز العمل شهر، بفضل احترافية الطاقم الفني والتقني ولا جلهم من خريجي المعهد البلدي بالدار البيضاء شعبة المسرح، والهدف هو تقديم المسرحية على أوسع نطاق داخليا او خارجيا، و نحن بصدد القيام بجولة فنية عبر ربوع المملكة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق