أيت جودي: لوصيكا افتقد للفعالية أمام أولمبيك مراكش ومباراة العودة صعبة

أكد عز الدين أيت جودي، بأن فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، فشل في زيارة شباك أسامة الصفا، ليرغم على التعادل السلبي أمام أولمبيك مراكش، في نزال ذهاب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، والذي أقيم أول أمس (الثلاثاء)، بملعب مركب الفوسفاط، رغم السيطرة الميدانية، وخلق فرص لا تعد ولا تحصى، طيلة فصول التباري، وتنويع الحملات على رقعة المستطيل الأخضر، لكن غياب الانسجام والتناغم بين المهاجمين، وافتقادهم للنجاعة الهجومية، وعدم استحضار اللمسة الأخيرة، حال دون تحقيق نتيجة مشجعة، وبحصة محترمة، علما أن الزوار ركونا إلى الدفاع، واعتمدوا على المحاولات العكسية، عن طريق أوسامة شهاب، لم تجد طريقها نحو عرين مروان فخر.

وأضاف أيت جودي، بأن عناصر “لوصيكا” لن تبلغ شباك الخصم، ولو ظلت تلعب أمام أولمبيك مراكش، إلى اليوم الموالي، ولوقت طويل، وإن كانت المواجهة في اتجاه مرمى الحارس أسامة الصفا، في غياب النجاعة على مستوى الأجنحة، رغم صعود عبد العالي عبوبي، في الجهة اليسرى، لكن في الجهة اليمنى كان حمزة قلعي سيساعد أكثر، بعد خروج محمد أمين تيغازوي للعب الكرة، لكن لم يتم العمل عليهم بشكل إيجابي، رغم خوض عشر وديات متنوعة، وامتلاك نجاعة هجومية، حيث تم تسجيل اثنا عشر هدفا، علما أنه طالب لاعبيه بين الشوطين بالسرعة إلى الإمام، خاصة من الأطراف، لأنه لمس تفوقا واضحا لم يستغل جيدا، مما يعني بأن مباراة العودة ستكون صعبة، خوفا من المفاجأة من خصم لا شيء سيخسره، بعد عودته بتعادل جد مشجع.

وأعلن أيت جودي، بأن أولمبيك خريبكة، سيحسن مستواه مع توالي المباريات، وسيظهر بصورة لائقة، ستسعد جماهيره الوفية، داخل وخارج القواعد، ولا يجب الحكم عليه خلال أول نزال رسمي هذا الموسم، ويتجلى في ذهاب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، أمام أولمبيك مراكش، كما أنه تحدث عن مفاجأة سارة بحر الأسبوع الحالي، إذ سيتم التعاقد مع لاعب يتم التمهيد لجبه، بغية تدعيم المجموعة، ومنح القيمة المضافة، وسد الخصاص، علما أنه سيقرر إبعاد بعض الأسماء التي ستغادر “لوصيكا” لعدم تماشيها مع مفكراته التقنية، في انتظار الانطلاقة الجيدة أمام الرجاء البيضاوي، بالبطولة الاحترافية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق