“ماكاو باستور” تتوّج أحسن التلاميذ صانعي الحلويات بالمغرب

عرفت النسخة السابعة من المسابقة الوطنية “ماكاو باستور” نجاحا متميزا، حيث كانت المنافسة على أشدها بين 12 تلميذا أعطوا أحسن ما لديهم. وبالتالي، ونظرا لجودة منتوجه وذوقه وجماليته، تمكّن الغازي سعيد، من مركز التأهيل المهني الفندقي والسياحي بالدار البيضاء من الفوز بالجائزة الأولى والحصول على لقب أحسن تلميذ حلواني في صنف الشوكولاطه، متبوعا بمنى عزوز من معهد التكنولوجيا الفندقية والسياحية بفاس أطلس وممثلة  مركز التأهيل المهني الفندقي والسياحي ببن سليمان مريم حدو.

وتحت المراقبة الشديدة للجنة التحكيم المكونة من مهنيي صناعة الحلويات ومدراء المعاهد السياحية، كان يجب على المرشحين الاثني عشر أن يعبروا عن مهنيتهم ودرايتهم الكبيرة بالميدان وإبداعهم وتحكمهم في أنفسهم، خصوصا أنهم مقبلون على اقتحام سوق مهني ليس بالسهل، غير أن مرشحي المسابقة الوطنية ماكاو باستور لأحسن تلميذ صانع حلويات في صنف الشوكولاطه أبهروا المتتبعين بتمكنهم الكبير من تخصصهم انطلاقا من الكيمياء( خلط المكونات) وصولا إلى التصميم (التقديم النهائي للمنتوج).

تساهم شركة ماكاو باستور، التي تقدم مجموعة كبيرة من المنتجات، من شوكولاطة الفواكه المكسوة بالسكر مرورا عبر الرمان والعديد من المكونات الرئيسية الأخرى، في إظهار المواهب الجديدة في ميدان الحلويات-الشوكولاطه مع أملها في أن ترى، عمّا قريب، المواهب المغربية وهي تُنافس أرقى المعاهد العالمية في فن الذوق.

 ووعيا منها بتحديات سوق الحلويات-الشوكولاطة، خصوصا مع دخول العديد من الماركات العالمية إلى السوق المغربية (عبر الفرانشيز) وكذلك مشاركة المغرب الفعلية في المنافسات الدولية، اختارت شركة ماكاو باستور-الرائد الوطني في انتاج المواد الأولية لصناعة الحلويات- أن تُحدث هذه المسابقة الوطنية للرفع من مستوى صانعي الحلويات الكبار والحصول على اعتراف أكبر لهذه المهنة النبيلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق