في انتظار عفو والده: سعودي يقضي 15 سنة سجنا لضربه زوجة أبيه

حسب وكالة رويترز فإن جماعة محلية لحقوق الانسان أكدت أن رجلا سعوديا أودع السجن لثلاث سنوات عام 1997 قضي 12 عاما أخرى خلف القضبان انتظارا لعفو والده عنه، وذكرت الوكالة نقلا عن “مصعب الزهراني” الباحث في الجمعية الوطنية لحقوق الانسان أن “عيد السناني” البالغ من العمر 43 سنة حكم عليه أصلا بالسجن ثلاث سنوات و200 جلدة لضربه زوجة والده.

وذكر أنه عندما انقضت مدة العقوبة طلب الوالد من القاضي أن يبقي ابنه في السجن إلى أن يثبت عدم عقوقه بوالده، حيث وافق القاضي ولا يزال في السجن بعد 12 عاما من انقضاء الحكم الاول.

وأضاف الزهراني متحدثا للوكالة، أن الجمعية متفائلة بشأن إطلاق سراحه لأنه قضى نحو 16 عاما في السجن ولا يوجد اتهام حقيقي ضده، وأضاف أن هذه اشكالية قانونية لأنها تمنح سلطة مطلقة للوالد الامر الذي يترك الابن تحت رحمته.

أكورا بريس / خديجة بــراق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق