الجيش الألماني يمدد مهمته في أفغانستان

قررت ألمانيا تمديد مهمة قواتها في أفغانستان لمدة عام آخر. وسيواصل الجيش الألماني مهمته دون تغيير من الناحية العملية حتى 31 مارس 2020، في أعقاب تصويت غالبية أعضاء البرلمان (بوندستاغ) مؤخرا في برلين على هذا التمديد. وبموجب هذ التمديد، يمكن للجيش الألماني الاستمرار في تعبئة ما يصل إلى 1300 جندي ألماني في عملية “الدعم الحازم” التابعة لحلف شمال الأطلسي “ناتو”. وتهدف هذه المهمة إلى دعم قوات الأمن الأفغانية وتدريبها.

ويتمركز حاليا نحو 1200 جندي ألماني في أفغانستان، غير أن وجود تقارير عن انسحاب جزئي أمريكي محتمل تسبب أخيرا في حدوث ارتباك بين الحلفاء.

وقال يوهان دافيد فادفول عضو الحزب المسيحي الديمقراطي أن موضوع تمديد المهمة يتعلق بموثوقية السياسة الأمنية الألمانية. من جانبه، حذر السياسي الاشتراكي الديمقراطي فريتس فيليجنتروي قائلا : “إذا انسحبت الولايات المتحدة منفردة من أفغانستان، فلن يتمكن الجيش الألماني من البقاء”. ومن جانب المعارضة، أيد الحزب الديمقراطي الحر تمديد مهمة الجيش الالماني فيما دعا زعيم السياسة الخارجية للخضر أوميد نوريبور إلى تقييم مهمة أفغانستان من حيث النجاحات وأوجه القصور بشكل عام. 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق