الأميرة البريطانية بياتريس تعبر عن اهتمامها بتطوير سبل التعاون مع المغرب في مجال اللغة الإنجليزية

أفاد بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني بأن الأميرة البريطانية بياتريس أعربت عن اهتمامها بتطوير سبل التعاون مع المملكة المغربية وخصوصا في الجوانب المتعلقة بتعلم اللغة الإنجليزية.

وأوضح البلاغ أنه في إطار المشاركة المغربية في فعاليات الدورة السادسة عشرة للمنتدى العالمي للتربية، التي انعقدت بلندن ما بين 20 و23 يناير الجاري تحت شعار ” تطوير السياسة التعليمية للمزيد من الفعالية والنجاعة والنجاح المستمر”، أجرى كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني السيد محمد الغراس لقاء مع الأميرة بياتريس على هامش حفل العشاء الذي ترأسته الأميرة، مشيرا إلى أن الأميرة عبرت عن اهتمامها بتطوير سبل التعاون مع المملكة المغربية وخصوصا في الجوانب المتعلقة بتعلم اللغة الإنجليزية.

من جهته، أكد السيد محمد الغراس على أهمية تطوير مجالات التعاون مع المملكة المتحدة، موضحا الرغبة الأكيدة للاستفادة من مجال تكوين المكونين المغاربة في اللغة الإنجليزية وخصوصا في التخصصات العلمية وتشجيع التبادل الأكاديمي بين البلدين وتمكين الطلبة المغاربة من استكمال دراساتهم بالجامعات البريطانية.

وفي سياق متصل، أوضح السيد محمد الغراس أن المملكة المغربية، وتنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بصدد تنزيل مضامين الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين التي تعرف انخراطا مجتمعيا واسعا باعتبارها أسبقية وطنية.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة السادسة عشرة للمنتدى العالمي للتربية، عرفت مشاركة وفد مغربي رفيع المستوى ترأسه السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والسيد محمد الغراس كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، إلى جانب 1263 مشاركة ومشاركا يمثلون 95 دولة.

وانكب المشاركون في هذا المنتدى على تدارس دور الفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين والوسائل التكنولوجية في بلورة السياسات والبرامج التعليمية والوقوف على تأثير التمويلات على النتائج البيداغوجية وفعالية السياسات في هذا القطاع الحيوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق