القنيطرة: نوڤاريس الفرنسية تفتتح موقعا إنتاجيا

أشرف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، على افتتاح مجموعة نوڤاريس الفرنسية لصناعة مكونات السيارات لأول مصنع لها بشمال افريقيا بالمنطقة الصناعية لمدينة القنيطرة، الذي سيشغل 225 عاملا مغربيا في أفق سنة 2020.

 ويندرج هذا الاستثمار في إطار عملية التوسع الدولية التي تشهدها المجموعة، بعد مضي سنة واحدة فقط من تغيير الاسم – من “ميكابلاست كي بلاستيك إلى نوڤاريس”- وبعد افتتاح مصانع جديدة بـكل من “ميوڤني” (رومانيا) وتشيواوا (المكسيك).

ويقع المصنع على بعد 15 كيلومترا من المنشآت التي افتتحتها شركة PSA مؤخرا، وعلى مقربة أيضا من مدينة طنجة، حيث استقرت شركة رونو.  

وقد استفادت مجموعة نوڤاريس من دعم البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية الذي منحها قرضا لتشييد البنايات وشراء المعدات والآليات. حيث أن هذا المشروع يستجيب تمام الاستجابة لحرص البنك على تشجيع سوق السيارات بالمغرب.

ويمتد هذا الموقع الذي على مساحة 10.700 متر مربع، ويتوفر على ورشة للطلاء مع غرفة نظيفة(salle blanche) وجناح خاص بالبرنيق الشفاف، ويوفر حلول متكاملة لزبناء صناعة السيارات، من خلال استعمال آخر تقنيات حقن البلاستيك(l’injection plastique) واستعمال البرنيق.

وسينتج هذا المصنع أنظمة وأجزاء المحركات – مصافي الهواء وأغطية المحركات الصوتية. – وكذلك الأجزاء الخارجية مثل الأعمدة، وواقيات الطين، وقضبان السقف (barres de toit)، وأغطية وقاية أسفل المحركات، وأجزاء داخلية، مثل لوحات أجهزة القياس.

وفي هذا السياق، أكد مولاي حفيظ العلمي أن: ” هذا الاستثمار، الذي يساهم في تقوية تخصص الحقن البلاستيكي الموجه للسيارات، يهم سلسلة متكاملة تبدأ من الحقن البلاستيكي وتنتهي بتسليم المنتوج التام الصنع. وبالتالي فهو ينسجم تماما مع الاستراتيجية الصناعية التي تتوخى تعزيز اندماج هذا التخصص بشكل راسخ“.

وأضاف أنه حسب الأهداف المحددة، فيُرتقب أن يمثل هذا الفرع حوالي 3 في المائة من رقم المعاملات العالمي لمجموعة نوڤاريس.

من جهته، أعرب Pierre Boulet، المدير العام لمجموعة نوڤاريس عن سروره التام بافتتاح أبواب مصنع القنيطرة، مشيرا “أنه الموقع الإنتاجي الثالث الذي نفتتحه خلال سنة واحدة، مضيفا أن “هذا ما يؤكد استراتيجيتنا وتطلعاتنا التنموية المنبثقة عن قناعة قوية: إن زبناءنا يبحثون عن قرب حقيقي على المستوى العالمي، وعن حلول متكاملة خاصة بخدمة واقعية وتفاعل أكبر.

وتعد مجموعة نوڤاريس، التي يوجد مقرها الاجتماعي بفرنسا، موردا عالميا للحلول البلاستيكية، يصمم ويصنع المكونات والأنظمة المعقدة الخاصة بصناعة الغد للسيارات. وتوفر هذه المقاولة – المختصة في التقنيات المتقدمة للحقن البلاستيكي – منتوجات ذات تكنولوجيات عالية، مساهمة في تطوير سيارات أكثر نظافة وأخف وزنا وأكثر اتصالا عبر شبكة الأنترنت وأيسر استعمالا.

وتزود مجموعة نوڤاريس فاعلين بارزين بقطاع السيارات والمصنعين ومصنعي المعدات الأصلية من الدرجة الأولى. وحققت نوڤاريس سنة 2017 رقم معاملات يقدر بـ 1,2 مليار أورو.

وحتى تاريخ 31 دجنبر 2017، كانت المجموعة تتواجد بـ 21 بلدا وتضم 42 مصنعا، و 7 مراكز للخبرة، و5 مراكز تقنية و 17 مركزا لخدمة الزبناء لتزويد زبنائها عبر العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق