بعد زيارتها طرابلس.. الإعلامية رنيم مصدومة وحقدها زاد على الطبقة السياسية

عبرت الإعلامية اللبنانية رنيم عن تأثرها الشديد للوضع الذي تعيش عليه مدينة طرابلس بلبنان، وقالت عبر تدوينة نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “كلنا منسمع بوسائل الإعلام عن طرابلس و كلنا تقريباً آخدين نفس الفكرة عن هالمدينة، أنا شخصياً من أنا وصغيرة مش طالعة و ما كتير واعيتلها بس بالصدفة طلعت و كنت مصرّة فوت شوف كيف يعني بيوت التنك كان عندي حشرية فوت و خصصت نهار كامل بدون ما احتك بالعالم أو قرّب طبعاً بسبب أزمة كورونا !!
وتابعت: “طلعت لايڤ من حي ما توقعت أبداً يكون موجود بمنطقة من المناطق اللبنانية! بوقتها بس صفنت و ألف سؤال صرت اسأله بيني و بين حالي!!!!! هول العالم كيف قادرين يعيشوا بالشوب بلا كهربا و مي كيف بيتحملوا الشتوية القاسية يلي من الواضح انها بتشتي ببيوتهم أكتر ما بتشتي بالشارع !! كيف عم يقدروا يأمنوا الأكل للأطفال! طب المسنين كيف عم يتعالجوا ؟ ذوي الإحتياجات الخاصة شو ؟؟ بوقتها قلت على رأي حليمة “المشهد مبكي هنا” وزاد حقدي على الطبقة السياسية كلها !!!!!!
ما سمّوكي عروس الثورة عن عبث يا طرابلس ما فيي قول غير إلك الله و يا ريت الإعلام اللبناني يعطيها حقها !!!!
على فكرة أنا أول مرة بتأثر لهيدي الدرجة و صوت المرأة من بعيد عم بتقلي تعي شوفي بيوتنا كيف و شو بصير فينا بالشتوية ما عم بروح من راسي….
يا ريت يا طرابلس منقدر نزرع فيكي الضحكة و نساعد أهلك بس شكلنا قريباً رح تصير كل المناطق اللبنانية بتشبهك بس بتمنى كلنا نشبه الطرابلسية بعفويتن و شهامتن !!
وختمت الإعلامية رنيم تدوينتها بالقول: “الحمدلله على كل شي و بالفعل يلي بيشوف مصيبة غيره بتهون عليه مصيبته”….

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق