هل سيقدم الفاسي الفهري استقالته من الاتحاد العربي بعد تنحيه من رئاسة الجامعة؟

لازال إعلان “علي الفاسي الفهري” رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، عدم ترشحه لولاية جديدة يثير أكثر من علامة استفهام، خاصة وأن القرار جاء قبل ساعات من الجمع العام الذي كان مقررا أن ينعقد بقصر المؤتمرات بالصخيرات في أجواء شدد فيها الحصار على الصحفيين، والحضور كان بشرط توفر “المهنية”، كما أن المؤشرات كانت جميعها تؤكد الترتيب المتقن لإعادة انتخاب “الفهري.”

وكان رئيس الجامعة قد اختير ضمن اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة القدم، التي عقدت جمعها العام الانتخابي مؤخرا بمدينة جدة بالسعودية، وهو الاجتماع الذي عرف اختيار الأمير السعودي “نواف بن فيصل” رئيسا للاتحاد العربي لكرة القدم بالإجماع لدورة جديدة مدتها أربع سنوات، والى جانب علي “الفاسي الفهري” تم اختيار “غانم الغانم” من الإمارات، “مبارك المصعب” من الكويت، “محمود الرابعة” من لبنان، “ناجح حمود” من العراق، “هاني أبو ريدة” من مصر، “معتصب جعفر” من السودان و”محمد روراوة” من الجزائر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق