“كيونت” تفوز بجائزة ابتكار تطبيقات الجوال والمبادرات المتميزة في مجال المسؤولية الاجتماعية والبيئية

الدار البيضاء – حصلت كيونت، إحدى الشركات الآسيوية سريعة النمو المتخصصة في مجال البيع المباشر والتجارة الإلكترونية، مؤخرا على جوائز من Stevie® Awards وCommunitas Awards للشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكرت الشركة في بيان صحفي أنها فازت خلال الدورة السنوية الثانية لمسابقات Stevie® Awards للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بجائزة ستيفي الذهبية (Gold Stevie®) عن تطبيقها الجوال كيونت موبايل (QNET Mobile)، في صنف الابتكار في المشتريات لتطبيقات التجارة الالكترونية. ويستعمل التطبيق الفائز كمنصة بالنسبة للموزعين الدوليين لكيونت بهدف قيادة وتدبير أنشطتهم للبيع المباشر بأيديهم.

وقوبل التطبيق الجوال كيونت موبايل بإشادة وإطراء اعضاء لجنة تحكيم جوائز ستيفي، معبرين عن إعجابهم بواجهته وتصميمه الرائق، ومكتبة خصائصه المتكاملة ووظائفه المتعددة اللغات.

أما في Communitas Awards، فأحرزت كيونت قصب السبق في صنف الريادة في خدمة المجتمع والمسؤولية الاجتماعية للمقاولة عن مشاريعها الدولية في مجال المسؤولية الاجتماعية للمقاولة والتي عرضت في شريط فيديو تحت عنوان «كيونت ترد الجميل للمجتمعات من خلال مؤسسة RYTHM». وتعمل كيونت بتعاون وثيق م مؤسسة RYTHM، قسم المسؤولية الاجتماعية للمقاولة على أساس مشاريع تنموية مجتمعية عبر العالم.

تناغم أثر وفعالية مهمة كيونت في إحداث تغيير مستدام بالنسبة للمجتمعات في العالم أجمع مع روح Communitas، الكلمة اللاتينية التي تعني اجتماع الناس من أجل الخير للجماعة.

وتعتبر جوائز ستيفي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا البرنامج الوحيد الذي يكافئ الابتكار في موقع العمل في 17 بلدا بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط. وبشكل أوسع، تعد جوائز ستيفي الأكبر من بين الجوائز التجارية في العالم، والتي تمنح اعترافا بالمنجزات في مجال برامج مرموقة من قبيل جوائز التجارة العالمية منذ 19 عاما.

وسميت هذه الجوائز«Stevies» اقتباسا من المرادف اليوناني لكلمة «متوج»، وسيتم توزيعها على الفائزين خلال حفل افتراضي يوم 2 يونيو 2021. وشارك في المسابقة أزيد من 400 مرشح من مختلف المنظمات في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. ورتب الفائزون بجوائز ستيفي الذهبية والفضية والبرونزية على أساس متوسط النقط الممنوحة من طرف أزيد من 60 إطارا من العالم أجمع كحكام موزعين على ست لجان تحكيم.

أما جوائز كومينيتاس فتكافئ المقاولات والمنظمات والأشخاص الاستثنائيين الذين يتبرعون بسخاء من وقتهم ومواردهم، والذين يغيرون طريقة قيامهم بممارسة الأعمال لفائدة مجتمعاتهم. وقد تم إطلاق جوائز كومينيتاس في سنة 2010 في إطار استمرارية برنامج الاعتراف بالتطوع من قِبَلِ جمعية مهنيي التسويق والاتصال ، وهي مجوعة تضم آلاف الأعضاء والتي تكرم الأعمال الإبداعية وتشجع الشراكات بين المنظمات الخيرية والمنظمات المجتمعية.

وصرحت السيدة مالو كالوزا، الرئيس التنفيذي لكيونت، بهذا المناسبة قائلة : “تتمحور إحدى القيم الأساسية لكيونت حول الخدمة، وهدفنا خدمة زبائننا ومجتمعاتنا بأفضل طريقة ممكنة. ويشكل إحراز التطبيق الجوال لكيونت على اعتراف ستيفي شهادة على كوننا صممنا منتوجا يضع احتياجات موزعينا في المقام الأول، من أجل الاستجابة لمتطلباتهم التجارية بشكل أكثر فعالية. أما اعتراف كومينيتاس فيذهب أبعد من ذلك ليبرز التزامنا بخدمة المجتمع الذي نمارس فيه أنشطتنا”.

وفي العام الماضي فازت كيونت بجائزتي ستيفي. وأحرزت الشركة الميدالية البرونزية لأفضل مستعمل لوسائل التواصل الاجتماعية من أجل الإعلام حول كيوفيد-19 خلال الدورة 17 ل جوائز التجارة العالمية وذلك عن حملتها بعنوان «كيونت معا من أجل الغد». ومنحت ميدالية ستيفي البرونزية الثانية في صنف الابتكار في مجال الرعاية خلال الدورة السنوية 7 لجوائز ستيفي أواردز آسيا المحيط الهادي من خلال مساهمتها مع نادي مانشستر سيتي لكرة القدم.

وشركة كيونت واحدة من الشركات الرائدة في البيع المباشر في آسيا، التي تقدم مجموعة واسعة من منتجات الصحة والعافية، ونمط الحياة، التي تمكن الناس من أن يعيشوا حياة أفضل. وساعد نموذج عمل كيونت المدعم بقوة التجارة الالكترونية في تمكين الملايين من رواد الأعمال في أكثر من 100 دولة حول العالم.

ويقع المقر الرئيسي لشركة كيونت في هونغ كونغ وتتواجد في أكثر من 25 دولة حول العالم من خلال الشركات الفرعية والمكاتب الفرعية وشراكات الوكالات والامتيازات.

وبالإضافة الى عضوية شركة كيونت في جمعية البيع المباشر في العديد من البلدان والتي تعتبر أيضا جزء من جمعية هونغ كونغ للأغذية الصحية ورابطة صناعة المكملات الصحية في سنغافورة وغيرها.

كما تنشط كيونت في رعاية الرياضات حول العالم وتشمل بعض الشراكات المشهورة كرعايتها لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم بالإضافة الى رعايتها لبطولة دوري الأندية الإفريقية التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF).

وتمنح جوائز ستيفي في ثمانية برامج: جوائز ستيفي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، جوائز ستيفي لآسيا والمحيط الهادي، جوائز ستيفي الجرمانية، جوائز ستيفي الأمريكية، جوائز التجارة العالمية، جوائز ستيفي لسيدات الأعمال، جوائز ستيفي للمُشَغِّلين المتميزين، وجوائز ستيفي للبيع وخدمة الزبناء.

ويشارك سنويا في منافسات جوائز ستيفي أزيد من 12 ألف مرشح من منظمات تنتمي إلى أزيد من 70 دولة. من خلال تكريم منظمات من مختلف الأصناف والأحجام والشخصيات التي تدعمها، تشكل جوائز ستيفي اعترافا بالأداء الاستثنائي في موقع العمل في العالم أجمع.   وللمزيد من المعلومات حول جوائز ستيفي زوروا http://www.StevieAwards.com.

وتشكل جوائز كومينيتاس مجهودا دوليا يهدف إلى الاعتراف بالمقاولات والمنظمات والأشخاص المتميزين الذين يتبرعون بسخاء من وقتهم ومواردهم، والذين يغيرون طريقة قيامهم بممارسة الأعمال لفائدة مجتمعاتهم. ويتم تقييم المرشحين على أساس مدى فعالية ونجاعة مجهوداتهم.

وتعتبر جوائز كومينيتاس امتدادا لبرنامج الاعتراف بالتطوع لجمعية مهنيي التسويق والتواصل (AMCP). وتهدف هذه الجمعية، التي تأسست سنة 1995، إلى تشجيع ودعم مجهودات أعضائها الذين يضعون مهاراتهم الفريدة في مجال التسويق والتواصل في خدمة العموم والمنظمات الخيرية.

وتتكون جمعية مهنيي للتسويق والتواصل من آلاف المبدعين من مصالح التواصل للشركات ووكالات الإشهار ومكاتب العلاقات العامة وأوراش التصميم وشركات الإنتاج ومستقلين. وتدير جمعية مهنيي التسويق والتواصل وتتولى تحكيم جوائز MarCom Awards، وجوائز Hermes Creative Awards، وجوائز AVA Digital Awards ، وجوائز dotCOMM Awards.

(و م ع)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق