خبير اقتصادي: المغرب من بين الاقتصاديات الإفريقية الأكثر نجاحا

مراكش – قال الخبير الاقتصادي المسؤول عن وحدة الماكرو استراتيجية لـ”رونيسونس كابيتال”، شارلز روبرتسون، اليوم الأربعاء بمراكش، إن المغرب الذي يسجل نموا اقتصاديا جد هام، يعد ضمن الاقتصاديات الإفريقية الأكثر نجاحا.

وأوضح السيد روبرتسون خلال افتتاح المؤتمر السنوي الثاني للمستثمرين بشمال إفريقيا، المنظم بمبادرة “رونيسونس كابيتال”، بنك الأعمال الرائد في الأسواق الصاعدة والأسواق الحدودية من خلال أنشطة بإفريقيا وروسيا، أن “المغرب يتموقع اليوم ضمن الاقتصاديات الإفريقية الأكثر نجاحا، بالنظر للإصلاحات الكبرى المعتمدة في المجال”.

وأكد أن المملكة سوق صاعدة، وكل الأنظار موجهة نحو هذا البلد، موردا أن النظام البنكي المغربي ماض في توطيد قوته.

واعتبر أن “المغرب في صحة جيدة في ما يتصل بجاذبية الاستثمار. بالفعل، فنسبة الفائدة ضعيفة، فضلا عن معدل الخصوبة الذي يعتبر الأدنى بإفريقيا”.

من جانبه، استعرض نائب وزير المالية المصري، أحمد كوجك، مختلف الإصلاحات التي اعتمدتها بلاده لضمان الاستقرار الماكرو-اقتصادي المستدام.

وأكد أن مصر عرفت تحسنا ملحوظا في ما يتصل بالاستثمار الذي ما يفتأ يتطور، في الشق المتعلق بالدين أو مستوى التضخم الذي يسجل انخفاضا هاما.

وخلص إلى أن القطاع الخاص يسهم بشكل كبير في الانبثاق الاقتصادي. ويتمثل “هدفنا في الحفاظ على هذا الاستقرار وبلوغ الاهداف المسطرة”.

ويناقش المشاركون في هذا الحدث، الذي ينظم لأول مرة في المغرب، قضايا التنافسية والتصنيع في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

ويمثل هذا المؤتمر منصة لتبادل وجهات النظر ونسج علاقات اقتصادية بين المقاولات العاملة في المنطقة في مختلف القطاعات من بيع بالتجزيئ إلى العلاجات الصحية والمال والأعمال والصناعة والمستثمرين المؤسساتيين الأساسيين عالميا ومحليا القادمين من مناطق مختلفة، مثل جزر موريس وسنغافورة وجنوب إفريقيا والسويد وسويسرا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات الأمريكية المتحدة.

يذكر أن بنك “رونيسونس كابيتال” يشتغل مع أزيد من 50 سوقا في العالم أجمع وله عمليات بإفريقا وأوروبا الوسطى وأوربا الشرقية وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق