مؤسسة ‘N.S.O’ صاحبة ‘مشروع بيغاسوس’ تصدر بلاغا توضيحيا بعنوان: هذا يكفي

عقبت مؤسسة “N.S.O” على الحملة الاعلامية التي تشنها بعض الجهات من أجل الترويج لعمليات تجسس مزعومة، مرتبطة ببرنامج بيغاسوس المنتج من طرفها، والذي قيل إنه يستعمل من طرف عدد من الدول في التجسس على السياسيين و الصحافيين و النشطاء.

وأكدت المؤسسة في بلاغ أصدرته اليوم الأربعاء 21 يوليوز 2021، على أن هذه الحملة الاعلامية تشنها بطريقة منظمة جهات معروفة، الهدف منها هو الابتزاز، بينما لم يتأكد لها استعمال البرنامج المنتج من طرفها في أية عملية مخالفة للقوانين والاعراف الدولية، وخصوصا عمليات التجسس التي يتم الترويج له منذ مدة

وأوضحت nso أنها مصرة على عدم الانجرار وراء الحملة المغرضة الممولة من طرف الخصوم، مشيرة الى أنها لن تتردد في توقيف خدمة البرنامج عن كل زبون تبث أنه يستعمل بيغاسوس في عمليات تجسس على الحياة الخاصة للأشخاص أو أية عملية تتنافى و التزاماتها الاخلاقية.

وخلص بلاغ NSO إلى أن المؤسسة ستواصل مهمتها في إنقاذ الأرواح ، ومساعدة الحكومات في جميع أنحاء العالم على منع الهجمات الإرهابية وتفكيك عصابات الاعتداء الجنسي على الأطفال، والاتجار بالبشر، وتهريب المخدرات، وتحديد أماكن الأطفال المفقودين والمختطفين،وتحديد مواقع الناجين المحاصرين تحت المباني المنهارة، وحماية المجال الجوي من الاختراق التخريبي من خلال الطائرات بدون طيار الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق