مدينة محمد السادس الذكية باستثمار صيني تثير “غيرة” الجزائر

فيما جر المغرب البساط من تحت الجزائر بإنجاز أول مدينة ذكية باستثمار صيني، عرجت تقارير إعلامية في الجارة الشرقية على المفارقة التي تجعل الصينيين يفضلون المملكة على بلادهم .

و ذلك رغم أنهم أول سوق للصينيين في منطقة “MENA” حيث أثارت مدينة محمد السادس الذكية التي ستنجز بغلاف استثماري قدره 10 ملايير درهما قرب مدينة طنجة، “غيرة” في الجارة الشرقية بعدما ثبت أن المغرب حسم المنافسة الاقتصادية بين البلدين لصالحه.

ووفق “Tout Sur l’Algerie”، فإن الاستثمارات الصينية في الجزائر لا ترقى للمرغوب، رغم أن البلاد تشكل أول سوق للصين في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، بخلاف المغرب الذي أصبح وجهة مفضلة لحفدة “ماو تسي تونغ”.

وتنبأ تقرير صحفي بأن تشهد الاستثمارات الصينية في الجزائر ركودا بسبب ما وصف بالمنافسة المغربية، التي تجسدت عبر مشروع مدينة محمد السادس طنجة-تيك، بشراكة بين المغرب وجمهورية الصين الشعبية.

وحسب “TSA” فالصين الشعبية لم تختر الجزائر رغم أنها تعد أول مزود للسوق هناك بعدما سجل ، بمجموع واردات بلغ 1,56 مليار دولار أمريكي، خلال شهري يناير وفبراير 2017، وهو ما يمثل 20,21 في المائة من مجموع الواردات الجزائرية البالغ 7,75 مليار دولار أمريكي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق