سياسيون بالبرلمان الأوربي يؤكدون لغلاب على ضرورة إيجاد حل لاتفاقية الصيد البحري

قال رئيس مجموعة الاشتراكيين والديمقراطيين بالبرلمان الأوربي، “هانس سوبودا” أنه يمكن إيجاد حل مشرف بالنسبة للمغرب والاتحاد الأوروبي في ما يخص اتفاقية الصيد البحري.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن “سوبودا”، أكد خلال مباحثات أجراها أمس الاثنين مع كريم غلاب رئيس مجلس النواب، أن المغرب يعد شريكا مهما بالنسبة للاتحاد الأوروبي٬ داعيا إلى ضرورة العمل على خلق جو ملائم للتعاون الثنائي من خلال حوار بناء ومنتظم بين الجانبين.

كما نوه المسؤول الأوروبي الذي يزور المغرب حاليا باتفاقية التبادل الحر في المجال الفلاحي بين الجانبين التي صادق عليها البرلمان الأوروبي.

من جانبه شدد رئيس مجلس النواب خلال هذا اللقاء على أهمية إيجاد آليات جديدة لتعزيز الحوار بين البرلمانيين المغاربة ونظرائهم الأوربيين بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك والنهوض بالدور الذي تضطلع به اللجنة البرلمانية المختلطة بين البرلمان المغربي والاتحاد الأوربي.

وكان كريم غلاب رئيس مجلس النواب، قد أجرى في وقت سابق من يوم أمس الاثنين محادثات مع نظيره اليوناني فيليبوس بيتسالنيكوس، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب في الفترة ما بين 19 و22 فبراير الجاري.

إلى ذلك، وقبل أيام قليلة، صادق مجلس الاتحاد الأوروبي رسميا على تكليف بالتفاوض على بروتوكول اتفاق جديد حول الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأوضح كزافيي بفار المستشار الإعلامي المكلف بملف الزراعة والصيد البحري، أن هذا القرار الذي كان من المقرر أن يتبناه مجلس وزراء الزراعة والثروة السمكية، اتخذ خلال اجتماع لوزراء الطاقة ،الثلاثاء، في بروكسل وذلك بسبب الطابع الاستعجالي لهذه المسألة.

وكان البرلمان الأوروبي صوت في دجنبر الماضي ضد تمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، ودعا لجنة للتفاوض على اتفاق جديد يكون ذا جدوى على المستوى الاقتصادي والبيئي.

أكورا بريس – أمين المحمدي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق