شريط الأخبار :

‘بيغاسوس’: خبير معلوماتي وقضائي فرنسي يدعو إلى توخي الحذر الشديد إزاء تقرير منظمة العفو الدولية

لقاء تواصلي: خبراء وحقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

ادعاءات البرلمان الأوروبي: المغرب ليس مجبرا على الإدلاء بشهادة حسن السلوك في مجال حقوق الإنسان

لحسن حداد: برلمانيون أوروبيون اتخذوا من البرلمان الأوروبي منصة للهجوم على المغرب

الطالبي العلمي: سلوكات بعض الأطراف في البرلمان الأوروبي تجاه المغرب تؤسس لتقاليد جديدة من التدخل في الشؤون الداخلية للدول

أحمد التوفيق: حصة موسم الحج 1444 للمملكة المغربية تعود إلى 34 ألف حاج وحاجة

لقاء دراسي وإعلامي بالبرلمان حول الهجمات الصارخة والمتكررة للبرلمان الأوروبي ضد المغرب

إحداث لجنة موضوعاتية تضم ممثلين عن مجلسي البرلمان لإعادة تقييم العلاقات مع البرلمان الأوروبي

سفارة: وفاة مواطنة مغربية في الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب تركيا

معاذ لمرابط: الوضع الوبائي في المغرب لا يزال مستقرا ومتحكما فيه

أكد منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، أمس الأحد ، أن الوضع الوبائي (كوفيد -19) في المغرب لا يزال مستقرا ومتحكما فيه ، مسجلا أن مستويات اليقظة لم يتم تجاوزها بعد.

وأوضح السيد المرابط، في تعليق حول الوضعية الوبائية على صفحته في موقع (لينكد إن)، أنه للأسبوع الثاني، تم تسجيل ارتفاع طفيف في حالات الإصابة وفي معدل الإيجابية الأسبوعي ، مشيرا إلى تسجيل 75 حالة إضافية هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الذي قبله.

وتابع أن معدل الإيجابية الأسبوعي بلغ 3ر1 في المائة هذا الأسبوع مقابل 1 في المائة خلال الأسبوع الذي قبله ، مشيرا إلى تسجيل تفاوت بين الجهات خلال هذا الأسبوع حيث تراوح المعدل ما بين 0 في المائة بكلميم واد نون و5ر3 في المائة بالدار البيضاء – سطات.

من جهة أخرى ، سجل السيد المرابط أن حالات الإصابة الخطيرة الجديدة والوفيات واصلت منحاها التنازلي ، مع تسجيل أقل عدد من الحالات خلال مرحلة الانتشار الجماعي بالمغرب ، مبرزا أن 16 حالة جديدة وفدت على أقسام الإنعاش والعناية المركزة، فيما غادر 26 مريضا هذه الأقسام بعد تحسن وضعهم الصحي ، فضلا عن تسجيل ثلاث وفيات فقط.

وسجل السيد المرابط أن الأسبوعين المقبلين سيتيحان تكوين رؤية واضحة حول تطور انتشار العدوى في المغرب ، مؤكدا على ضرورة احترام التدابير الوقائية في كل الحالات التي قد تشكل خطرا (التجمعات ، التراويح ، الأماكن المغلقة ، الإدارات ، النقل العمومي ، الملاعب …) فضلا عن مواصلة عملية تلقيح الساكنة، لاسيما الفئات الهشة منها.

Read Previous

محلل أمريكي: الزخم الجديد للعلاقات المغربية الإسبانية تجسيد لرؤية جلالة الملك

Read Next

الرياض تحتضن غدا النسخة الأولى من المشاورات السياسية السعودية المغربية