شريط الأخبار :

الملك يهنئ أعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بمناسبة فوزه بكأس العرب

وزير الخارجية الإسباني: من المستحيل التحكم في تدفقات الهجرة غير الشرعية دون تعاون المغرب

بلاغ: رفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة في ما يخص الحصة الرابعة

رئاسة النيابة العامة وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تنظمان ندوة دولية حول ‘العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية’

حكامة الهجرة بالمغرب: منطق إنساني تقوضه الأعمال الإجرامية لشبكات الاتجار بالبشر

الناظور: المجلس الوطني لحقوق الانسان يكشف عن النتائج الأولية للجنته الاستطلاعية حول محاولة اقتحام السياج الحديدي

بالصور: وفد عسكري مغربي أمريكي رفيع المستوى يزور المستشفى الطبي الجراحي الميداني بتالوين

سفراء أفارقة يشيدون بسياسة المملكة في مجال الهجرة ويعبرون عن استعدادهم التام للتعاون مع السلطات المغربية

امتحانات الباكالوريا ضبط 573 مشتبها في تورطهم في ارتكاب أعمال الغش وفي قضايا أخرى

بالأرقام: موجة أوميكرون ستكون أسرع وأقصر من موجة دلتا بالمغرب

أكد منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، أن الموجة الثالثة لانتقال العدوى المرتبطة بمتحور أوميكرون، التي بدأت قبل أسبوعين في المغرب، ستكون أسرع وأقصر من موجة متحور دلتا.

وأوضح السيد المرابط، الذي يترأس أيضا الجمعية الوطنية لعلم الأوبئة الميداني، في تعليق على الوضع الوبائي لجائحة كوفيد-19 إلى غاية 26 دجنبر، أنه “وفقا لمقاربة علم الأوبئة الميداني، القائمة على التجارب والملاحظات، فإن الموجة الحالية قد تكون على الأرجح أسرع وأقصر من موجة دلتا “.

وأضاف أنه من المرجح أن تستمر هذه الموجة أحد عشر أسبوعا، مع بلوغ الذروة خلال الأسبوع الممتد من 17 إلى 23 يناير 2022، مبرزا أن كل ذلك يبقى رهينا بدرجة انخراط المواطنين في الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها الحكومة.

وتابع أنه، بعد تحليل المؤشرات، بدأت الموجة الثالثة في الأسبوع الممتد من 13 إلى 19 دجنبر، وتأكدت في الأسبوع الممتد من 20 إلى 26 دجنبر، حيث انتقلت ثلاث مناطق من المستوى المنخفض (الأخضر) إلى المستوى المعتدل (البرتقالي).

ولاحظ السيد المرابط في هذا الصدد وجود “تغير أسبوعي قوي” في عدد الحالات (حوالي 50 في المائة) خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، حيث بلغ معدل التكاثر 1.42.

وأضاف السيد المرابط أن معدل الحالات الإيجابية الأسبوعية ارتفع إلى 3.1 في المائة، بينما تطور عدد الحالات الحرجة أيضا على الرغم من أن المعدل الأسبوعي للإصابة بالحالات الحرجة بكوفيد-19 مايزال منخفضا، أقل من 1 حالة في 100 ألف نسمة.

وقال المسؤول إن “الموجة أصبحت قائمة الآن للأسف، وقد أضعنا ستة أسابيع، وهي الفترة ما بين الموجات، من أجل تقوية المناعة عبر التلقيح”، مؤكدا “أننا قدمنا ​​كل التسهيلات الممكنة لهذا الفيروس للانتشار من خلال التخلي الكامل عن جميع الإجراءات الإحترازية من (ارتداء الكمامة والتباعد والنظافة)”.

ومن أجل الحد من خطر الإماتة، الذي تشكله الموجة الحالية، شدد السيد المرابط على أهمية العمل بالإجراءات الإحترازية بشكل عاجل، للمساهمة في الحد من انتشار الفيروس، وبالتالي تقليص احتمال إصابة الأشخاص المعرضين لخطر المضاعفات / الوفاة، ومن أجل رفع مستوى المناعة عن طريق التلقيح للحد من خطر الإصابة الحرجة بكوفيد-19 واحترام البروتوكول العلاجي.

Read Previous

استدعاء بدر بانون وسفيان رحيمي ومحمد الشيبي للإلتحاق بالتجمع الإعدادي للمنتخب الوطني

Read Next

الحصيلة الفلاحية لسنة 2021 بالمغرب جيدة وساهمت في تعزيز السيادة العذائية للمملكة