شريط الأخبار :

الملك يهنئ أعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بمناسبة فوزه بكأس العرب

وزير الخارجية الإسباني: من المستحيل التحكم في تدفقات الهجرة غير الشرعية دون تعاون المغرب

بلاغ: رفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المئة في ما يخص الحصة الرابعة

رئاسة النيابة العامة وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تنظمان ندوة دولية حول ‘العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية’

حكامة الهجرة بالمغرب: منطق إنساني تقوضه الأعمال الإجرامية لشبكات الاتجار بالبشر

الناظور: المجلس الوطني لحقوق الانسان يكشف عن النتائج الأولية للجنته الاستطلاعية حول محاولة اقتحام السياج الحديدي

بالصور: وفد عسكري مغربي أمريكي رفيع المستوى يزور المستشفى الطبي الجراحي الميداني بتالوين

سفراء أفارقة يشيدون بسياسة المملكة في مجال الهجرة ويعبرون عن استعدادهم التام للتعاون مع السلطات المغربية

امتحانات الباكالوريا ضبط 573 مشتبها في تورطهم في ارتكاب أعمال الغش وفي قضايا أخرى

الوهم وحقيقة الأشياء

agora.ma

واهم من يظن أن قرارات البيت الأبيض في عهد الرئيس ترامب، الخاصة بمفاوضات تطبيع دول مغاربية عربية إسلامية مع إسرائيل، مجرد قرارات مزاجية تخص ترامب وإدارته. 

واهم من يظن أن إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن ستعيد النظر في كل هذا أو تلغيه. 

إنها خطة ما بعد خطة “الربيع العربي”، وما بعد مرحلة “داعش”. الخطط في العقلية الأمريكية وباقي حلفائها الأقوياء، هي استراتيجية بكل أبعادها.

إنه عالم جديد ستتضح معالمه كاملة بعد الإعلان عن نهاية “زمن كورونا”.

مؤكد بالنسبة إلي، أن المغرب فاوض بجدية وحزم بما أن الخطة مفروضة، وكان له ما أراد. أغلب الأوراق كانت في صالح المغرب، أولها استعادته لمكانته الإفريقية قلبا وقالبا. ثانيها، سفراؤه اليهود المغاربة في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك إسرائيل. ثالثها، توسيع وتنويع علاقته الدولية الموثقة، خاصة مع الصين العظمى.

الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، لاشك لهما مصالح في إفريقيا. المغرب رفع منذ مدة شعار “رابح رابح”، وهو الشعار نفسه سيحدد العلاقة بين المغرب وبين الكبار. 

التزامات المغرب اتجاه القضية الفلسطينية ستسهر الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسرائيل نفسها على تنفيذها واحترامها.

للي بغى يبقى عايش على شعارات حماس ومشتقاتها في البلدان المسلمة شغلو هاداك.

Read Previous

بعد “فايزر”.. ظهور أول عارض جانبي لـ”لقاح موديرنا”

Read Next

كان يرفض الطعام بدعوى أنه من “الطاغوت”: وفاة سجين على خلفية قانون مكافحة الارهاب بسجن “سلا 2”