المغرب حقق كسوق ينمو بقوة إنجازات مهمة خلال العقدين الأخيرين

ــ أجرى الحوار عادل الزعري الجابري ـ و م ع

 اللوكسمبورغ – أكد رئيس غرفة التجارة باللوكسمبورغ لوك فريدن أن المغرب الذي هو سوق ينمو بقوة تمكن خلال العقدين الأخيرين من تحقيق إنجازات جد مهمة على العديد من المستويات  .

وقال السيد لوك فريدن الوزير السابق في حكومة الدوقية الكبرى في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء عشية زيارة البعثة الاقتصادية رفيعة المستوى للوكسمبورغ إلى المغرب من 23 إلى 26 شتنبر ، أن ” تنمية وتطوير المملكة ارتكز على استراتيجية تحديث القطاعات التقليدية من قبيل الفلاحة والصيد البحري والمناجم، إضافة إلى تطوير قطاعات واعدة من ضمنها تكنولوجيا المعلوميات والاتصالات و اللوجستيك وصناعة السيارات والطيران وقطاع الكيمياويات “.

وأضاف أن المغرب يتوفر ” على إمكانيات ومؤهلات جد مهمة من شأنها أن تساهم في تلبية الحاجيات ذات الخصوصية للمقاولات والشركات التي ترغب في تنفيذ مشاريعها واستثماراتها في المملكة ” .

و أوضح رئيس غرفة التجارة باللوكسمبورغ أن المملكة ” القوية بإمكاناتها ومؤهلاتها والتي يعززها وضع سياسي و أمني مستقر ، تملك كل المقومات من أجل تشجيع الشركات من الدوقية الكبرى على وتطوير وتفعيل شراكة رابح رابح مع نظيراتها المغربية ” .

وأشار إلى أن المغرب يشكل بفضل علاقاته الوثيقة مع العديد من بلدان إفريقيا ،بوابة ولوج إلى القارة الإفريقية ، وهو ما سيمكن المقاولات وشركات اللوكسمبورغ من دعم وتقوية حضورها وتنافسيتها في جميع أرجاء هذه القارة “.

وذكر رئيس غرفة التجارة باللوكسمبورغ أن البعثة الاقتصادية رفيعة المستوى التي ستزور المغرب الأسبوع القادم تأتي كاستمرارية للزيارة التي قام بها وفد من الدوقية الكبرى إلى المملكة عام 2015 .

وأبرز أن المغرب و الدوقية الكبرى ” يتقاسمان طموح تنويع اقتصادهما ، خاصة عبر الابتكار والتجديد ،من أجل تحقيق مزايا تنافسية ” مشيرا إلى أن المغرب تحدوه من جهة إرادة قوية لتنويع اقتصاده والولوج إلى أسواق جديدة ذات قيمة مضافة عالية ومن جهة أخرى فإن اللوكسمبورغ التي تعد ضمن البلدان ال 15 الأولى الأكثر ابتكارا في العالم ( أمام فرنسا ، اليابان و الصين و إسبانيا ) تمثل فضاء متميزا لاستقبال واحتضان المقاولات الناشئة خاصة المقاولات المغربية التي تسعى إلى التموقع في السوق الأوروبية ، .

وأكد رئيس غرفة التجارة باللوكسمبورغ على الاهتمام الذي يوليه القطاع الخاص بالدوقية الكبرى للمغرب والذي يعكسه عدد المقاولات والشركات التي ستشارك في هذه البعثة الاقتصادية والذي يقدر بحوالي 50 مقاولة .

وأوضح أن برنامج هذه البعثة سيتمحور أساسا حول قطاعات تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات و اللوجيستيك و الملاحة البحرية ، مؤكدا أن “المغرب يشكل نموذجا يحتذى على الصعيد الإفريقي في مجال مناخ الأعمال بفضل المشاريع المهيكلة والأوراش الكبرى التي أنجزها ومنها المركب المينائي لطنجة المتوسط الذي يتموقع حاليا ضمن المنصات المينائية الأكثر أهمية في العالم “.

و أضاف أن هذه السنة تميزت أيضا بإطلاق أوراش وكالة التنمية الرقمية التي تهم أساسا رقمنة الإدارات و المقاولات ، موضحا أن المملكة منخرطة في دينامية تحول رقمي طموح يروم تحسين النظم الإيكولوجية والبيئية الوطنية وبالتالي التموقع كقطب رقمي إفريقي ، تماشيا مع الاستراتيجية الرقمية 2020 “.

و يضم وفد رجال الأعمال ، الذي سيزور المغرب 50 مقاولة تمثل قطاعات تكنولوجيا المعلوميات والاتصال و اللوجيستيك والبناء و الأشغال العمومية و المالية .

و أبرز السيد فريدين أن المشاركين في هذه البعثة عبروا عن أملهم في عقد لقاءات على المستويين الخاص و العام ، مشيرا إلى أن غرفة التجارة باللوكسمبورغ تعمل يدا في يد مع شركائها المحليين والفاعلين الرسميين من أجل الاستجابة لانتظارات هذه المقاولات  .

وتابع أن بعض المقاولات تشارك في هذه الزيارة بهدف استكشاف فرص الاستثمار ، فيما أخرى تنشط مسبقا في العديد من القطاعات وترغب في الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدعم وتعزيز حضورها وأنشطتها بالمملكة .

و أضاف رئيس غرفة التجارة باللوكسمبورغ أن برنامج البعثة يتضمن العديد من الأنشطة واللقاءات والتظاهرات التي تهدف بالخصوص إلى تشجيع المبادلات وعلاقات الشراكة والتعاون بين الفاعلين الاقتصاديين ورجال الأعمال بالدوقية الكبرى للوكسمبورغ ونظرائهم المغاربة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: