إدوار فليب: تنمية إفريقيا في قلب الاهتمام المشترك للمغرب وفرنسا

باريس – أكد إدوار فليب الوزير الأول الفرنسي اليوم الخميس في باريس أن تنمية وتطوير إفريقيا تقع في قلب الاهتمام المشترك للمغرب وفرنسا .

وقال الوزير الأول الفرنسي في ندوة صحفية مشتركة مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في ختام الاجتماع رفيع المستوى الفرنسي المغربي ” إن قضية تنمية القارة الإفريقية تقع في قلب الاهتمام المشترك للمغرب وفرنسا ونحن نتابع باهتمام وإعجاب شديدين الاستثمار الكبير الذي حققه المغرب في تنمية المنطقة ” .

وشدد إدوار فليب أن الأمر يتعلق ب ” سياسة للمستقبل ” سواء بالنسبة للمغرب أو لفرنسا .

وأوضح الوزير الأول الفرنسي أنه بالنسبة لفرنسا فإن تحقيق هذا الهدف يتطلب مضاعفة الجهود في مجال المساعدة من أجل التنمية .

وقال ” للقيام بذلك يجب إيلاء اهتمام أكبر للبلدان الأفريقية التي لفرنسا والمغرب اهتمام مشترك من أجل المساهمة في ضمان تنميتها ” .

وتابع الوزير الأول الفرنسي ” نحن لدينا قناعة أنه يمكننا معا المغرب وفرنسا في عدد من المشاريع أن نتحدث بصوت واحد وأن نوحد جهودنا وكفاءاتنا من أجل تحقيق النتائج . وقد تمت إثارة هذا الموضوع خلال الاجتماع رفيع المستوى ويمكن أن يتم ذلك في مجال البنيات التحتية والعلاقات التجارية وفي مجال التربية والتعليم العالي ” مضيفا أن ” هناك جهودا كبيرة يجب بذلها ولدى المغرب وفرنسا اهتمام مشترك من أجل مصاحبة البلدان الإفريقية التي تشهد على الدوام دينامية وحيوية متواصلة ” .

كما أشاد الوزير الأول الفرنسي بالعلاقات الممتازة بين فرنسا والمغرب مؤكدا أن عقد هذا الاجتماع رفيع المستوى يعكس بجلاء تميز هذه العلاقات .

من جانبه أكد السيد سعد الدين العثماني أن العلاقات بين فرنسا والمغرب وإفريقيا ليست وليدة اليوم مشيرا إلى الأهمية الخاصة التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للعلاقة بين المغرب وإفريقيا وحضور المملكة في القارة ” من أجل مواكبة أصدقائنا الأفارقة في تنميتهم ولنواجه جميعا التحديات المطروحة ” .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق