نيران حرب “السوبر ” تشتعل والاتحاد الدولي والاوربي يعلنان محاصرته

اكورا بريس- وكالات

أعلن 12 ناديا أوروبيا كبيرا، ليل الأحد الاثنين، رسميا، إطلاق “دوري السوبر”، وهي مسابقة خاصة يرجى منها منافسة دوري أبطال أوروبا، في ما يبدو إعلان حرب على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) الذي تعهد بمعاقبة الأندية ولاعبيها.

وفي بيان صحفي “أعلن 12 من أهم الأندية الأوروبية التوصل إلى اتفاق لإنشاء مسابقة جديدة +دوري السوبر+ يديرها الأندية المؤسسة وهي: ميلان وانتر ويوفنتوس (من إيطاليا)، أتلتيكو مدريد وريال مدريد وبرشلونة (من إسبانيا)، وأرسنال وليفربول وتشلسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام”.

في مقابل هذا القرار قرر الاتحادان الدولي والأوروبي لكرة القدم حظر أي لاعب يشارك في منافسة “السوبر الأوروبي” من المشاركة في أي بطولة متعلقة بـ”فيفا” أو “يويفا”، فيما أصبحت الأندية المؤسسة لهذه المسابقة، خارج إطار جمعية الأندية الأوروبية.

وأفادت الهيئتان في بيان مشترك لهما: “أي ناد، أو لاعب يشارك في منافسة السوبر الأوروبي سيتم حرمانه من جميع مسابقات الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، على المستويين المحلي والدولي”.

وأضاف البيان: “يمكن للاتحاد الدولي لكرة القدم، فقط التعبير عن عدم موافقته على هذه البطولة المغلقة، خارج هياكل كرة القدم الدولية”، مضيفا: “نشكر أيضا الأندية الفرنسية والألمانية التي رفضت الدخول في هذه المنافسة”.

وأسس هذه البطولة الجديدة كل من أندية مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، تشيلسي، توتنهام، أرسنال، ليفربول، ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد، إنتر ميلان، اي سي ميلان، ويوفنتوس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق