مباحثات مغربية تايلاندية بالرباط حول سبل تعزيز التعاون الثنائي

جرت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيدة مونية بوستة، اليوم الثلاثاء بالرباط، مباحثات مع رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالجمعية الوطنية للتايلاند، بيلايبهان سامباتيسيري، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون بين المغرب والتايلاند.

وصرحت السيدة مونية بوستة لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه المباحثات تندرج ضمن الجهود الرامية الى اعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين مضيفة أن العديد من القطاعات الواعدة كانت في صلب المناقشات، وخصوصا السياحة والتكوين والتكنولوجيات الجديدة والبحث والتطوير.

ومن جهتها أبرزت السيدة سامباتيسيري أن العلاقات بين المغرب والتايلاند تخلد ذكراها ال 33، معربة في تصريح مماثل عن اعتزازها بالزيارة التي تقوم بها للمملكة على رأس وفد برلماني، في أفق تعميق التعاون بين البلدين.

وشددت على أهمية خلق دينامية لتبادل الطلبة بين المغرب والتايلاند وتعميق العلاقات بين برلماني البلدين.

ويجري الوفد البرلماني التايلاندي خلال زيارة العمل والصداقة للمغرب مباحثات مع برلمانيين ومسؤولين بمجلس النواب.

وتهدف الزيارة الى اعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين ومناقشة آليات النهوض بالتعاون في المجال البرلماني.

يذكر أن التايلاند ستتولى ابتداء من يناير المقبل الرئاسة الدورية لجمعية دول جنوب شرق آسيا (الآسيان) بينما يشغل برلمانها في نفس العام رئاسة جمعية برلمانات (الآسيان)، التي يأمل البرلمان المغربي الحصول على صفة ملاحظ لديها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق