شريط مصور لفضيحة العدالة والتنمية في الرباط: بناء المقر العام للحزب بمواد بناء في ملكية مجلس المدينة

  الإصلاحات الجارية في المقر العام للعدالة والتنمية بالرباط

الفضيحة التي نَشَرَتْها الزميلة “الخبر” حول بناء المقر العام الجديد لحزب العدالة والتنمية بالرباط بمواد بناء تم شحنها في شهر أكتوبر بالنهار من مركز حي العكاري بالرباط التابع لمجلس مدينة الرباط.

مواد البناء مُكَوَّنَة من الإسمنت والزليج تم نقله حسب نفس اليومية على متن شاحنة مسجلة في إسم مجلس مدينة الرباط تحت رقم 129804 وتمت سرقة مواد البناء يومي 21 أكتوبر و 25 أكتوبر بإشراف عضو حزب العدالة والتنمية المنتخب بن سليمان نصر الدين، المستشار الجماعي بمقاطعة حسان بالرباط وعضو مجلس المدينة، إنها فضيحة بكل المقاييس.

إنها شوهة حقيقية تفرض فيما تفرض أن تتحرك آليات التفتيش للتأكد من صحة ما كُتِب في المقال وإعلان النتائج للرأي العام لأن تبديد الأموال العمومية واستغلال أملاك جماعية في تشييد مقر حزب هو كارثة سياسية بجميع المقاييس، كيف يسمح بن كيران لحزبه أن يبني مقره بالمال الحرام؟ علما أنه حزب يرفع شعار تخليق الحياة السياسية ومحاربة الفساد.

إن محاربة الفساد كل الفساد يفرض كذلك على قيادة العدالة والتنمية أن تقول للشعب المغربي حقيقة ما جرى يومي 21 و 25 أكتوبر أمام مركز الجماعة بالعكاري ومقر الحزب بحي الليمون بنفس المدينة، أما مسألة تفسيد الآخر والتستر على فساد الذات فهو آفة الآفات، والمصداقية تبدأ بمحاسبة المفسدين من داخل العدالة والتنمية قبل أن تتولى السلطات المكلفة بتطبيق القانون بتحمل مسؤوليتها في فتح تحقيق وتقديم المتورطين داخل العدالة والتنمية من منتخبين ومسؤولين أمام العدالة، فحزب العدالة والتنمية يرفع شعار تخليق الحياة العامة وأسلمة المجتمع السياسي ومحاربة الفساد وجعل هذا الشعار جوهر مشروعه السياسي لمدة أربعة ولايات تشريعية فعلى عبد الله بوانو والحبيب الشوباني ولحسن الداودي وسعد الدين العثماني أن يوجهوا سؤالا إلى وزير الداخلية حتى يجيب، أظن أنهم لن يفعلوا، ولكن على الأقل أن يتحملوا مسؤوليتهم في تنوير الرأي العام حول مدى تورط قيادة الحزب في هذا الترامي والتبديد للأموال العمومية، وأن تخضع بناية المقر العام للحزب لافتحاص داخلي تعلن نتائجه داخل الحزب على الأقل.

كما أن حراس القداسة الدينية للحزب داخل حركة التوحيد والإصلاح عليهم أن يسمعوا صوتهم لإعلان الحق و الحقائق حتى لا يكون تسترهم على الفساد داخل الحزب هَدْمٌ للدين و للأمانة و للمسؤولية باسم الدين، الجميع مطالب بتوضيح موقفه وأن يبينوا للرأي العام حقيقة التزام كل مكون للحزب الإسلامي بالمبادئ في كليتها وعدم إخضاعها للمصالح السياسوية.

هذا امتحان جديد للعدالة و التنمية و لحركة التوحيد والإصلاح ولكل الهيئات المكلفة بحماية المال العام.

الشعار و صور الواقع الذي لا يرتفع فمن نصدق الشعار أم الواقع؟

شعار الحملة الانتخابية للعدالة والتنمية

الشاحنة الجماعية المسجلة تحت رقم 129804 ج بمقر المستودع التابع لبلدية الرباط بحضور  نصر الدين بن سليمان المستشار بمجلس الرباط ومقاطعة حسان

صورة مقربة للشاحنة الجماعية والمستشار بن سليمان داخل المستودع البلدي

سيارة أودي أ 4 التي استعملها بن سليمان في الإشراف على إصلاح المقر والتي تعود لملكية  أخيه

نصر الدين بن سليمان المستشار بمجلس الرباط و مقاطعة حسان يشرف على الإصلاحات في مقر العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه

الصورة تظهر جيدا الشاحنة والإصلاحات الجارية بمقر “البيجيدي”

تفريغ الشاحنة الجماعية من الزليج الموجه لإصلاح مقر الحزب

الشاحنة التابعة لمجلس مدينة الرباط و المسجلة تحت رقم 129804 ج

تفريغ الشاحنة من الزليج المستعمل لتبليط الأرضية

نموذج الزليج المستعمل في الإصلاحات

تبليط الأرضية أمام مقر حزب “العدالة والتنمية” بزليج الجماعة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق