مراكش: العثور على الرضيعة المصرح باختطافها لدى مصالح الدرك الملكي بمنطقة مديونة بالدار البيضاء

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الخميس، من العثور على الرضيعة المصرح باختطافها لدى مصالح الدرك الملكي بمنطقة مديونة بالدار البيضاء.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الدرك الملكي بالدار البيضاء كانت قد قامت بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني بشأن بلاغ التصريح باختطاف رضيعة تبلغ من العمر ثلاثة أشهر، وهو ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث والتحريات التي أسفرت عن تحديد مكان الرضيعة بمدينة مراكش، وتوقيف السيدة المشتبه في تورطها في هذه القضية، البالغة من العمر 18 سنة، وكذا شخص ثان يشتبه في ارتباطه بها بعلاقة غير شرعية.

وحسب المعلومات الأولية، يضيف المصدر ذاته، فإن السيدة الموقوفة يشتبه في اختطافها الرضيعة، وهي ابنة شقيق زوجها، واصطحبتها نحو مدينة مراكش برفقة الشخص الثاني، الذي كانت ترتبط معه بعلاقة غير شرعية قبل زواجها، وذلك بعدما أوهمته بأن الرضيعة هي من حملها منه.

وخلص البلاغ إلى أنه قد تمت إحالة الأشخاص الموقوفين على مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا، لاستكمال البحث التمهيدي المنجز في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة، وذلك للكشف عن كافة الظروف والملابسات الحقيقية لهذه القضية.

(و م ع)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق