الاحتجاجات في إيرلندا الشمالية مستمرة واستدعاء البرلمان للمساعدة في عودة الهدوء

استدعي برلمان إيرلندا الشمالية من عطلته الصيفية، ليجتمع بحثا عن سبل إعادة الهدوء، بعد بلوغ احتجاج شباب بروتستانت اليوم الرابع، وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن شبان بروتستانت ألقوا قنابل حارقة على الشرطة في إيرلندا الشمالية وأصابوا 27 شرطيا على الأقل في الليلة الرابعة من الاحتجاجات بسبب القيود المفروضة على مسيرات تقليدية ينظمها البروتستانت سنويا، حيث ردت الشرطة بفتح مدافع المياه في بلفاست، وذكرت تقارير أن احتجاجات وحوادث وقعت في خمس بلدات أخرى على الأقل في شتى أنحاء ايرلندا الشمالية، فيما أبدى البيت الأبيض “قلقه البالغ” إزاء العنف.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق