وزير السياحة يُغري المغاربة بسحر جهة الغرب شراردة.. الصيد السياحي والرماية نموذجا

تم التوقيع صباح الأربعاء 15 ماي الجاري، على البرنامج – العقد الجهوي المتعلق بجهة الغرب شراردة بني حسن، وذلك على هامش المنتدى الثاني للتنمية الجهوية السياحية، ويرتكز البرنامج على طابع الجهة، التي تنتمي إلى المنطقة السياحية “الوسط الأطلسي”، وهو الطابع الذي يزخر بمؤهلات طبيعية مغرية للمستثمرين من جهة ولعشاق الصيد السياحي والرماية من جهة أخرى.

وتطرق لحسن حداد وزير السياحة، الذي ترأس أشغال المنتدى وأشرف على توقيع الاتفاقيات، إلى أهمية برنامج بلادي، الذي أطلقته الوزارة في إطار تنزيل رؤية 2020، ليشمل 8 مناطق سياحية على امتداد التراب الوطني، تشكل منطقة الوسط الأطلسي إحداها، وعرض حداد مشاريع الوزارة الرامية إلى تطوير المشروعين المهيكلين: محطة مهدية ونادي بلادي بمولاي بوسلهام، كوجهة للأسر المغربية.

محطة بلادي مهدية

سيتم إنشاء هذه المحطة على مساحة 23 هكتار، تشتمل على طاقة إيوائية من 5580 سرير، مجهزة بآليات ترفيهية، ملاعب، مطاعم ومسابح، إلخ… ومن المتوقع تطوير هذا المنتجع  المخصص للسياحة الداخلية خلال الفترة الممتدة ما بين 2012 و2015، بمبلغ استثماري يقدر ب 380.5 مليون درهم.

نادي بلادي بمولاي بوسلهام

يرتكز مشروع نادي بلادي مولاي بوسلهام، على بناء قرية سياحية تتوفر على طاقة إيوائية بسعة 4140 سرير في الشاليهات، والبيوت المتنقلة. كما تضم حمامات للسباحة وملاعب رياضية، وملاعب للأطفال، ومن المقرر وضع اللمسات الأخيرة على تنمية هذا المشروع الذي يتطلب قيمة استثمارية مالية تقدر ب 330 مليون درهم خلال الفترة الممتدة ما بين سنة 2015 و2017، وسيتم تمويله من قبل القطاع الخاص بالكامل.

وكشف وزير السياحة أن برنامج التنشيط الرياضي والترفيهي سيتم من خلال اعتماد 10 منتوجات لتعزيز العرض التنشيطي والترفيهي والرياضي للجهة، عبر إنشاء ميناء ترفيهي بالقنيطرة، ونادي لرماية الحمام بغابة معمورة، إضافة إلى إنشاء محمية طبيعية للصيد السياحي ونادي للرماية بعرباوة.

أكورا بريس/ خديجة براق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق