فرنسيون يمنعون بلادهم من ترحيل مغربي نحو المملكة

حال حقوقيون فرنسيون دون ترحيل ابن مهاجر مغربي ولد هناك إلى المملكة، بعدما ساندوه، أمس الاثنين، مصحوبين بعمدة سابق لمنطقة “باربيزيو” شمالي البلاد، على أمل توقيف قرار الترحيل.

ويتعلق الأمر بمغربي يدعى “علي. ب”، 28 عاما، كان مقررا ترحيله على متن طائرة كانت ستقلع بعد عصر أمس الاثنين نحو الدار البيضاء.

ويعد المهاجر المغربي المستخدم في واحدة من شركات النقل، فرنسي المولد ويتوفر على بطاقة التعريف بالجمهورية، لكن إجراء إداريا أسفر عن قرار ترحيله من البلاد، وفق الصحيفة الجهوية “Sud- Ouest“.

وفيما جاء دركيون إلى منزل المعني بالأمر لمرافقته نحو المطار وإركابه طائرة متوجهة نحو الدار البيضاء. وقف في وجوههم فرنسيون خاضوا وقفة احتجاجية للحيلولة دون تنفيذ أمر الترحيل، وهو ما تم بالفعل.

ويخوض داعمو المهاجر المغربي تحديا أمام السلطات الفرنسية، التي استجابت مكرهة لقرار عدم الترحيل على أن تتم مراجعة ملفه وتحديد الخطوات التي ستتخذ في هذا الصدد فيما بعد.

ويقود الحملة التضامنية، “روني فيكنموري” العمدة السابق لبلدة “باربيزيو”، وجمعيات الدفاع عن حقوق المهاجرين بتنسيق مع العمادة الحالية برئاسة العمدة “أندري مورايون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق