وزير الخارجية السنغالي: تجربة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب من شأنها أن تساعد البلدان الإفريقية

(و م ع)

أكد وزير الشؤون الخارجية وسنغالي المهجر، السيد أمادو با، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب طور خبرة في مجال مكافحة الإرهاب، من شأنها أن تساعد البلدان الإفريقية التي تعاني من هذه الآفة.

وقال السيد أمادو با، في مؤتمر صحفي مشترك عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، إن “المغرب طور خبرة مشهودة في مجال مكافحة الإرهاب، وهو ما تم التأكيد عليه خلال الدورة الاستثنائية الأخيرة لمؤتمر دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) بواغادوغو”.

وأكد الدبلوماسي السنغالي، أن بلاده تربطها بالمغرب علاقة ” دينامية وقوية “، تعززت بفضل العلاقات المتميزة بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس السنغالي ماكي سال، مشيدا في هذا السياق، بالاهتمام الذي يوليه جلالة الملك للسنغال.

وبعد أن أشار إلى أن محور دكار-الرباط يحقق إنجازات “مرضية” في مجالات الفلاحة والصيد والتعليم والبنى التحتية، رحب بقرار الحكومة المغربية الرفع من عدد المنح المقدمة للطلبة السنغاليين سنويا.

من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية السنغالي أنه أجرى مع السيد بوريطة مباحثات “أخوية” تطبعها “الثقة والتقدير المتبادلان”، حيث تميزت بمناقشات “مثمرة” لعدد من القضايا الثنائية والقارية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: