العقيد المغربي أحمد حميش يرأس طليعة المراقبين الدوليين في سوريا

العقيد المغربي أحمد حميش في تصريح صحافي لدى وصول بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا

قال العقيد المغربي أحمد حميش، رئيس طليعة المراقبين الدوليين، بعد وصوله إلى دمشق مساء الأحد 15 أبريل الجاري، في تصريح خص به قناة بي بي سي: “إن المراقبين سيباشرون عملهم الاثنين 16 أبريل بالتنسيق مع الأطراف المعنية وأنهم سيقومون بجولة خارج دمشق”، وكان العقيد المغربي قد وصل إلى دمشق ضمن فريق يتكون من 6 مراقبين، ومن المتوقع أن يصل المراقبون الآخرون وعددهم 25 خلال الأيام القليلة المقبلة. أما “أحمد فوزي” المتحدث باسم كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية فقد صرح عقب وصوله، أن فريقا أوليا من مراقبي وقف إطلاق النار التابعين للمنظمة الدولية بدأ العمل في سوريا يوم الإثنين 16 أبريل سعيا لضمان التزام القوات الحكومية والمعارضة بشروط وقف إطلاق النار. ووافق مجلس الأمن السبت 14 أبريل الجاري، على إرسال مراقبين غير مسلحين للإشراف على وقف إطلاق النار الذي بدأ رسميا يوم الخميس 12 أبريل الجاري إلا أن النظام السوري لم يلتزم بذلك وفق صور مباشرة ظهرت على مختلف القنوات العربية تؤكد استمرار القصف على مدينة حمص، وإطلاق نار واعتقالات في مدن حلب وغيرها. وأكد المتحدث باسم عنان “أحمد فوزي” أنه يتوقع أن يتخذ مجلس الأمن قرارا بنهاية الأسبوع للتصريح بنشر بعثة مراقبة كاملة مؤلفة من 250 مراقبا على الأقل بينهم خبراء في حماية حقوق الإنسان.

أكورا بريس / خديجة بــراق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق