الدار البيضاء.. مزوار يدعو إلى بناء صرح إفريقيا “طموحة وبرغماتية”

دعا وزير الشؤون الخارجية و التعاون، صلاح الدين مزوار، اليوم الخميس 16 مارس في الدار البيضاء، إلى تضافر الجهود لتشجيع التعاون بين الدول الافريقية من أجل المضي قدما في بناء صرح أفريقيا “طموحة” و “برغماتية “.
 
وقال مزوار في تصريحات للصحافة على هامش افتتاح النسخة الخامسة للمنتدى الدولي إفريقيا و التنمية، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، “إن أفريقيا لا يمكن بتاتا أن تتطور دون الفضاء الاقتصادي المشترك، ودون رؤية واقعية للتعاون جنوب- جنوب، التي من شأنها تعزيز وتدعيم الروابط بين البلدان النامية”.
 
وكدليل على ذلك، يضيف مزوار، فإن منتدى إفريقيا والتنمية، حيث أعربت الفعاليات الاقتصادية المنتمية لأكثر من 30 بلدا أفريقيا عن إرادتها للعمل سويا، ودعم التنمية المستدامة في القارة، “يشكل أفضل برهان على أن أفريقيا تتحرك فعلا”.
 
وأكد في هذا السياق أن الإندماج المالي في أفريقيا قد سجل تقدما حقيقيا، بالنظر لكون عدد من الدول الإفريقية والتكتلات الإقليمية أنشأت مؤسسات مالية قوية. 
 
وأضاف أن “تجميع المدخرات ومواكبة الاستثمار الخاص، ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة، ومواكبة السياسات العامة، كلها معطيات تجسد هذا التحول الحقيقي الذي يجري في أفريقيا”.
 
وفي معرض حديثه عن طلب المغرب الانضمام الى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، اعتبر السيد مزوار أن انضمام المغرب لهذه المجموعة سيسمح، بدون أدنى شك، لهذا الفضاء من خلق الطاقات اللازمة، و تعزيز الاندماج، وزيادة تبادل التجارب و الخبرات، وخاصة في مجال التنمية البشرية وسياسات الهجرة.
 
ويشارك في هاته التظاهرة، التي ينظمها “نادي إفريقيا للتنمية لمجموعة التجاري وفا بنك “يومي 16 و17 مارس الجاري، تحت شعار “النماذج الجديدة للنمو الشامل بإفريقيا”، أزيد من 1500 فاعل اقتصادي ومؤسساتي يمثلون ما يزيد عن 20 دولة افريقية وأجنبية.
 
ويعكف المشاركون في المنتدى على دراسة النماذج الجديدة للنمو الشامل بإفريقيا، مع المشاركة في لقاءات عمل ثنائية الأطراف “بي تو بي”، وكذا المشاركة في سوق الإستثمار .
 
وتستضيف هذه الدورة، من القارة الإفريقية، كلا من بوركينا فاسو، وجمهورية الكونغو، والكوت ديفوار، ومصر، ومدغشقر، والسينغال، ورواندا، وتونس. 
 
ويشمل برنامج المنتدى أيضا تقديم مشاريع مهيكلة، ومبادرات لفاعلين اقتصاديين تستهدف المقاولات الإفريقية، علاوة على تسليم الجوائز الخاصة بالتعاون جنوب – جنوب، وكذا الجوائز الخاصة بالشباب المقاول. 
 
ويمثل المنتدى الدولي إفريقيا للتنمية منصة مرجعية لمجتمع الأعمال وأصحاب القرار السياسي الملتزم بإفريقيا. 
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق