انتحار فتاة بـ”دار الكبداني” بالدريوش بواسطة “سم الفئران”


أكدت مصادر طبية أن فتاة تبلغ من العمر 28 سنة، أقدمت على الانتحار أول أمس السبت، بمنطقة دار الكبداني التابعة ترابيا لعمالة الدريوش إقليم الناظور. المصادر نفسها أكدت أن جثة الفتاة قد تم إحضارها من طرف عناصر سرية الدرك الملكي بدار الكبداني على الساعة الثامنة والنصف من صباح السبت لإيداعها بمستودع الأموات. وكانت الفتاة تعاني من مشاكل شخصية وُصفت بالعويصة، حيث سبق أن تعرضت لمأساة في حياتها مما تسبب لها في اكتئاب مزمن وسط مجتمع محافظ كقبيلة بني سعيد، مما دفعها للانتحار باستعمال “سم فئران”. ويذكر أن مدينة الناظور شهدت الأسبوع الماضي حالتين لمحاولة انتحار فاشلة من طرف شابتين باستعمال أقراص طبية، إلا أن تدخلا طبيا عاجلا حال دون وفاتهما.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق