حق الرد مكفول: حسين مجدوبي عن “ألف بوست” يدلي بتوضيحات بخصوص مقال نشرته “أكورا بريس”

توصلت “أكورا بريس” بتوضيح من حسين مجدوبي عن “ألف بوست” حول ما اعتبره “معطيات خاطئة”، وانطلاق من مبدأ “حق الرد مكفول” تنشر “أكورا” نص توضيح السيد مجدوبي.     

“السيد مدير موقع أكوار برس، الحسين يزي

تحية طيبة

أبعث لك بهذه الرسالة الشخصية لتوضيح بعض المعطيات التي أعتبرها خاطئة

فقد نشرتم أمس مقالا يجانب الصواب ويتضمن معلومات لم نقم بنشرها، فألف بوست لم نتهم المخابرات المغربية بل استعملنا “الاتهامات المفترضة” التي تتم باسم المخابرات المدنية المغربية من طرف بعض المقربين من القنصلية ولم نقل “المخابرات المغربية تتهم”.  ولم نستقي الخبر من فراغ بل من حزب كاتالاني كان من الأوائل الذين دافعوا عن مغربية الصحراء ويزعجه الآن دور القنصلية.

في الوقت ذاته، نحن لم نكتب نهائيا أن المخابرات كانت وراء مشاركة المغاربة المكثفة في مسيرة كاتالونيا، أتمنى أن تعود الى قراءة المقالات جيدة وبالكامل لتكتمل لك الصورة.

في نقطة أخرى، لم يسبق لجريدة ألف بوست أن اتهمت المخابرات المغربية بالتورط في تفجيرات 11 مارس، كل ما قلناه ويقوله الكثير من المهتمين والذين بحثوا في تفجيرات 11 مارس أن تصرف غير مناسب للمخابرات باعتقال محمد الحداد والادعاء بعدم اعتقاله أمام اسبانيا ثم الاعتراف لاحقا باعتقاله جعل بعض الأطراف توجه الاتهام الى المخابرات المغربية بمحاولة إخفاء شيء ما. المرحوم وزير العدل الأسبق بوزوبع نفى اعتقال الحداد، ولاحقا اعترف المغرب باعتقاله بعد مرور أسابيع. يمكنك العودة الى الصحافة المغربية وقتها والإسبانية بل الى محمد الحداد نفسه، فهو يقيم في تطوان. وكان هذا أكبر خطأ ارتكبته المخابرات المغربية وكتبنا عنه في أكثر ن مناسبة.

وعموما، الكتابة عن أخطاء الأجهزة الأمنية والاستخباراتية ليس انتقاصا من وطنيتها.

في الأخير، لم أجد تفسيرا للاتهامات التي وجهتها لي ومن ضمنها “الارتباط بالجناح الفرنكاوي للحزب الشعبي”.

مع تحياتي

حسين مجدوبي”.

رابط مقال “أكورا بريس” موضوع توضيح “ألف بوست”

على هامش مطالبة بعض الكاطالانيين بالاستقلال: تمغرابيت أولا »

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق