الملتقى الإعلامي الثاني للشعوب المغاربية يناقش ملف الارهاب في منطقة الساحل والصحراء

moultaqa

من الدورة الاولى للملتقى (تصوير: أكورا بريس)

تحت شعار: “الاندماج المغاربي.. ضرورة أم اختيار؟”، تنظم المنظمة المغربية للصحراويين الوحدويين الدورة الثانية من الملتقى الإعلامي للشعوب المغاربية، حول موضوع: مستقبل المنطقة المغاربية في ظل التحولات الإقليمية.”

الدورة التي ستحتضنها مدينة أكادير يومي السبت 16 والأحد 17 مارس الجاري، ستعرف تكريم 5 فعاليات مغاربية، وهم: “عبد السلام ولد حرمة” رئيس حزب تواصل الموريتاني، “محمد أحمد القابسي” الناطق الرسمي باسم الحزب الجمهوري التونسي، “محمد اسماعيل عثمان” المتحدث باسم المنتدى الليبرالي الليبي، “مباركة بوعيدة” عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إضافة إلى الإعلامي الجزائري “محمد العيد البيهي.”

يذكر أن الدورة الثانية من الملتقى الاعلامي للشعوب المغاربية، سيناقش 3 محاور: المحور الأول يتعلق بــ “دور الأحزاب السياسية والمجتمع المدني في تفعيل الوحدة المغاربية”، أما المحور الثاني فسيناقش  “الأدوار التي يمكن أن يضطلع بها الإعلام في سبيل تعزيز التقارب المغاربي المغاربي، باعتباره آلية مهمة لصناعة الرأي العام والتأثير في السياسات الإستراتيجية للأنظمة الحاكمة في مختلف الأقطار المغاربية”، في حين يناقش المحور الثالث “الوضع الأمني بمنطقة الساحل والصحراء وتأثيراته المحتملة على المنطقة المغاربية.”

أكورا بريس/ خديجة بــراق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق