الخارجية المالية تدين بقوة الهجوم الجبان على سائقين مغاربة وتعلن تضامن مالي مع الشعب المغربي

agora.ma

أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بمالي الهجوم الجبان والهمجي، الذي استهدف قافلة تجارية مغربية، أدى إلى مقتل سائقين مغربيين وجرح آخر.

وجاء في بيان الخارجية المالية أن الوزير عبدلاي ديوب، وزير الخارجية والتعاون الدولي، استقبل اليوم الإثنين 13 شتنبر الجاري، السفير المغربي لدى مالي حسن ناصيري، حيث كشف له، باسم رئيس المرحلة الانتقالية العقيد “اسيمي كواطا” وباسم حكومة بلاده، عن الإدانة الشديدة لهذا الهجوم الهمجي، الذي استهدف شاحنات نقل البضائع المغربية.

كما تقدم وزير الخارجية المالي، بإسم الرئيس المالي الانتقالي، بأصدق التعازي إلى عائلات الضحيتين المغربيتين، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين، معبرا عن تضامن مالي مع الحكومة المغربية وكل الشعب المغربي.

إلى ذلك، كشف وزير الخارجية المالي، عن أن سلطات بلاده المختصة بادرت إلى اتخاذ إجراءات حازمة لحماية القوافل التجارية المغربية.

وفي السياق ذاته، كشف الوزير ديوب، أن التحريات متواصلة لإيقاف الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

تجدر الإشارة الى أن وزيرة الصحة والتنمية الاجتماعية المالية، السيدة ديميناتا سانغاري، قامت اليوم الإثنين رفقة سفير المغرب بزيارة السائق المغربي الذي يرقد بإحدى المصحات ببماكو إثر إصابته بجروح في الاعتداء الإجرامي الذي استهدف يوم السبت سائقين مغاربة ما خلف مقتل اثنين منهم.

وخلال هذه الزيارة اطمأنت الوزيرة المالية على صحة السائق وظروف علاجه واستمعت الى توضيحات قدمها الطاقم الطبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق