اعتُقلت وبحوزتها كمية بقيمة مليون دولار: محاكمة مغربية بغانا بتهمة تهريب الكوكايين

أكورا بريس: نبيل حيدر

تتم حاليا محاكمة امرأة مغربية بغانا على خلفية القبض عليها في مطار “كوتوكا” وبحوزتها كمية مهمة من الكوكايين. وقد كان من المقرر البت في قضية فاطمة الوردي، 37 سنة، يوم أمس لكن وأمام عدم توفر مترجم من الفرنسية إلى الانجليزية، قرّر القاضي تأجيل الجلسة إلى يوم الخميس، لأن المغربية المتهمة لا تتقن اللغة الإنجليزية.

يذكر أنه قد تم القبض على فاطمة الوردي يوم 5 أبريل الماضي بمطار كوتوكا، الذي قدمت إليه في رحلة جوية قادمة من ساو باولو بالبرازيل عبر مطار دبي وبحوزتها 2،7 كلغ من الكوكايين بقيمة مليون دولار، فيما لا زال البحث جاريا عن شريكها المدعو  يوسف سالوم، الذي كان أول من استقبلها خلال أول رحلة لها إلى العاصمة الغانية أكرا بتاريخ 19 مارس الماضي، حيث قادها إلى فندق غولدن توليب، واقتنى لها يوما بعد ذلك تذكرة سفر إلى ساو باولو البرازيلية على متن “طيران الإمارات”. وفور وصول فاطمة الوردي إلى البرازيل، تقول المصادر إنها قابلت المزود جميل جواهري، وهو لبناني كان يعيش بغانا قبل أن ينتقل إلى البرازيل.

وخلال محاكمتها، أجهشت فاطمة الوردي بالبكاء وقالت لهيئة المحكمة إنها لا تعلم شيئا عن الكوكايين الذي كان في حقيبتها، مؤكدة أنها تجهل مصدره.

www.dailyguideghana.com

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق