التيار التصحيحي لحزب “الحمامة” يقدم استقالة جماعية ويهيئ لإطار تنظيمي جديد

قدم أعضاء التنسيقية الوطنية لحزب التجمع الوطني للأحرار استقالة جماعية من الحزب أُعلن عنها خلال جلسة عقدت بالبيضاء يوم الخميس 10 ماي الجاري، وكان اجتماع البيضاء قد تم خلاله تقييم موقف مقاطعة أشغال المؤتمر الخامس ومختلف المشاكل التي يعاني منها أعضاء التنسيقية في ظل ما سُمي غياب التواصل التام مع رئيس الحزب “صلاح الدين مزوار.”

وقال بيان توصلت “أكورا” بنسخة منه:”أنه وبعد استعراض الملابسات التي رافقت تنظيم ما سمي بالمؤتمرات الإقليمية، وهو ما كان موضوع استنكار مناضلي التجمع واتخذ على إثره قرار مقاطعة المؤتمر الخامس للحزب من طرف التيار التصحيحي، كسلوك حضاري تجنبا للمشاركة في مؤتمر قد ينتجه عنه مواجهات خطيرة وفتنة بين المناضلات والمناضلين.”

وأمام كل ذلك، قررت التنسيقية الوطنية للتجمع الوطني للأحرار الانفصال التام عن الحزب ومن مختلف أجهزته وهياكله وتقديم استقالة جماعية، في حين اقترح أعضاء التنسيقية تأسيس إطار تنظيمي للحزب سيعلن عنه في أقرب الآجال.

أكورا بريس / خديجة براق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق