بعد فاجعة الطائرة الإثيوبية.. توضيح رسمي من “بوينغ”

في أول تعليق لها على فاجعة طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية، التي تحطمت الأحد وخلفت مقتل أكثر من 150 شخصا، قالت شركة بوينغ، الاثنين، إن التحقيق في سقوط الطائرة لا يزال في مراحله المبكرة.

وأشار متحدث باسم بوينغ، في بيان أرسله إلى رويترز بالبريد الإلكتروني، إلى أنه لا حاجة حاليا لإصدار إرشادات جديدة للشركات المشغلة لطراز الطائرة المنكوبة “737 ماكس 8″، وذلك استنادا للمعلومات المتاحة حتى الآن.

وتابع “السلامة هي أولويتنا القصوى ونتخذ كل الإجراءات لفهم كل أبعاد هذا الحادث بشكل كامل والعمل عن كثب مع فريق التحقيق وكل السلطات التنظيمية المعنية”.

وقالت الخطوط الإثيوبية، على حسابها في تويتر إن أسباب حادث سقوط طائرة البوينغ 737 أمس “لم تعرف حتى الآن”.

وأضافت أنها قررت توقيف العمل بـ”737 ماكس” إلى إشعار آخر، حتى تظهر نتائج التحقيق في أسباب الحادث الذي شهدته إحدى الطائرات من نفس الطراز.

وتابعت أن هذا القرار اتخذ كإجراء احترازي لسلامة الرحلات الجوية.

المزيد: https://www.akhbarona.com/world/266909.html#ixzz5hrCDfT8X

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق